القدس - linga - اجتمعت معظم الكنائس الإنجيلية بالضفة الغربية والقدس باالاشتراك مجموعة كبيرة من المؤمنين من خلفية يهودية وأجنبية يوم سبت النور 3/4 لعمل خدمة خاصة بمناسبة قيامة الرب يسوع.

افتتح الخدمة الدكتور القس منير قاقيش بترحيب وصلاة تلاه فريق تسبيح الفادي بترانيم فصحية. كان متكلم الخدمة القس اليكس عوض الذي شارك بعظة مباركة عن رجاء القيامة الذي يعطيه الرب لمؤمنيه القديسين.

تخلل الحفل ترنيمة باللغة العبرية ثم مشاركة من القس عورد شوشاني راعي كنيسة ملك الملوك العبرية بالقدس وفي نهاية الخدمة صلى القس جاك كيرتس راعي كنيسة ميسيانية في حولون.

ساد الجو المحبة والإخاء والفرح الحقيقي الذي ملئ قلوب المؤمنين الواثقين بسيدهم الملك. كما قال احدهم "القبور المليئة لم تستطع أن نوحد الناس المختلفين مثل قبر أبينا إبراهيم، أما القبر الفارغ الذي لم يستطع أن يحتوي جسد رب المجد إذا انه قام قد وحد قلوب المؤمنين من كل الخلفيات بالمحبة.

بعد الخدمة مباشرة توجه الجمع إلى ساحة الكنيسة المعمدانية بالقدس الشرقية للشركة والمرطبات.