أطلق شرطي إسرائيلي النار على سائح لم تحدد هويته، وذلك بعدما حاول طعنه بسكين كانت بحوزته خلال زيارته لكنيسة القيامة بمدينة القدس، وذلك في حادث لم تحدد أجهزة الأمن الإسرائيلي دوافعه، ويأتي بعد عدة محاولات لمهاجمة جنود بالجيش الإسرائيلي باستخدام السلاح الأبيض.

فقد ذكرت الشرطة الإسرائيلية ومصادر طبية أن السائح أصيب بالرصاص في صدره وبطنه، وجرى نقله إلى غرفة العناية الفائقة بإحدى المستشفيات.

وقالت مصادر الشرطة الإسرائيلية في القدس أن الحادث وقع بعدما اقترب الشرطي من السائح وطلب منه مغادرة الكنيسة بسبب انتهاء موعد الزيارة، فما كان من الأخير إلا أن سحب سكيناً كانت بحوزته وحاول طعن الشرطي بها.

ولم تقدم الشرطة معلومات عن هوية السائح أو جنسيته، ولكن الناطق باسمها قال إن خلفيات الهجوم "لا تبدو سياسية."

وتعتبر كنيسة القيامة أحد أقدس الأماكن المسيحية في العالم، ويعتقد الكثيرون أنها الموقع الذي دفن فيه السيد المسيح، وهي خاضعة لحماية الأمن الإسرائيلي.

القدس (CNN)