بعد 20 يوما من اضراب المدارس المسيحية الاهلية ومطالبتها للحكومة الاسرائيلية بزيادة ميزانياتها اسوة بالمدارس الاخرى في البلاد، تَنشُر الصحافة العبرية مقاطع فيديو لمدارس مسيحية يظهر فيها الطلاب والمعلمون مُنشدين النشيد الوطني الفلسطيني، ويتساءلون: يطالبون ميزانيات من الدولة وينشدون النشيد الوطني الفلسطيني؟! وزارة المعارف قالت انها ستنظر في هذا الموضوع وتعالجه.

وما زال 33 الف طالب من المدارس المسيحية مضربين بسبب تخفيض الميزانيات من قبل وزارة التربية والتعليم.

مار الياس تنشد النشيد الوطني الفلسطيني
صورة من الشاشة لطلاب ومعلمي مدرسة مار الياس الاهلية وهم ينشدون النشيد الوطني الفلسطيني
موقع واللا الاخباري

وجاء على موقع "واللا الاخباري" باللغة العبرية انه بجانب طلبات المدارس للميزانيات، هناك بعض المدارس الاهلية التي لا تعتبر اسرائيل دولة ذات سيادة، لكنها ترى السيادة الفلسطينية. ونشر موقع "واللا الاخباري" مقطع فيديو يظهر فيه طلاب مدرسة مار الياس في عبلين ومعلميهم يقفون وينشدون النشيد الوطني الفلسطيني وايديهم على صدورهم، ومن بين الحضور كان ايضا اعضاء الكنيست ايمن عودة، باسل غطاس، مسعود غنايم واحمد طيبي من القائمة المشتركة. هذا النشيد الذي كتبه الشاعر الفلسطيني ابراهيم طوقان في سنوات الثلاثين، وبقي النشيد القومي الفلسطيني حتى تم تبديله باغنية "فدائي" مع اقامة السلطة الفلسطينية.

وعبرت وزارة التربية والتعليم (وزارة المعارف) عن استيائها من انشاد النشيد الوطني الفلسطيني في المدارس المسيحية، وقالت انها ستدرس المسألة وتعالجها بكل الوسائل المتاحة.