عمم اولياء الامور للمدارس المسيحية الاهلية بيانا على الصحافة المحلية معلنين فيه رفضهم للبنود المقترحة من وزارة التربية والتعليم، مادين يد العون للمسؤولين عن المدارس من اباء وراهبات واساتذة ومدراء من اجل الوصول الى حل افضل للمدارس وللاهالي.

وكانت وزارة التربية والتعليم (وزارة المعارف) قد اقترحت على الأمانة العامة للمدارس المسيحية اضافة 50 مليون شيكل لحل ازمة الاضراب وارجاع الطلاب الى مقاعد الدراسة، واقترحت أيضا تاسيس لجان مدرسية لمناقشة المصاعب المترتبة على المدارس الاهلية.

وجاء في البيان:

الاباء والراهبات الاجلاء
الاساتذة المحترمين والمحترمات
مدراء ومديرات المدارس
السادة والسيدات
أعضاء الامانة العامة لمجلس المدارس الاهلية الكنسيّة في البلاد
وبعد،
اسمحوا لنا ان نتوجه اليكم بتحيّة الاكبار والاعتزاز على كل ما بذلتموه من جهد وصلابة في هذه المعركة غير الاعتيادية التي فرضت علينا جميعا، إدارات وهيئات تدريسية وطلاب واهال، و كانت الملاذ الاخير بالنسبة لمواجهتكم/مواجهتنا مع ممارسات وسياسات وزارة المعارف ومجمل المؤسسات الحكومية، هذه الممارسات من جهة ومواجهتها من جهة اخرى تواصلت على مدار سنوات فجاء الاضراب خطوة اضطرارية لضمام حقوق مدارسنا الاهلية اسوة بالمدارس اليهودية التي تدخل تحت ذات التعريف في وزارة المعارف وبالاساس من اجل الحفاظ على تميّزها وتألقها التعليمي والتربوي واستمرارية رسالتها الروحيّة والاخلاقية والانسانيّة.

وبعد ،
وحيث اننا وصلنا الى الاسبوع الثالث من الاضراب وبعد الوقفة البطولية الوحدوية التي اظهرها الاهالي والطلاب والرأي العام عموما وكذلك مؤسسات الجماهير العربية في البلاد بالدعم والوقوف خلف الامانة العامة والالتزام بجميع قرارتها خلال سيرورة الاضراب الى ان جاءت اللحظة الحاسمة في محطة التفاوض الاخير، المضني والقاسي بطبيعة الحال، مع ممثلي المؤسسة الاسرائيلية وحيث اصبحنا بصدد اتخاذ القرار الحاسم الذي قد ينجم عنه فك الاضراب وافتتاح السنة الدراسية مع فتات من المكاسب وبعض الوعود غير الملزمة ولجنة من صنف اللجان المعروفة بمقبرة الحقوق .

وعليه فاننا نتوجه اليكم بكل روح من المسؤولية والشراكة في حمل العبء بان تأخذوا رأي عشرات الاف من اولياء الامور التي تمثل هذه الرسالة موقف غالبيتهم، بناء على قراءة لمجمل الاصوات الصادرة في العديد من المدارس الاهلية في البلاد، الرافض للمقترح الحكومي الاخير لما يحمله من مخاطر أنية ومستقبلية على ابنائنا ومدارسنا .

تعاملكم الايجابي مع مطلب اولياء الامور الاساسي هذا سيرسم خارطة طريق واسعة وطويلة للتعاون ومدّ يد العون من الاهالي ، بكافة طاقاتهم وتخصصاتهم، لدعم مدارسنا الاهلية .
من جديد نحيكم ونشد ّ على اياديكم

ويعطيكم الف عافية
باسم الاف اولياء امور
الطلاب في المدارس الاهليّة

للتوقيع على العريضة انقر/ي هنا