بيت البركة في فلسطين

بيان صادر عن كنيسة البركة المشيخية في فلسطين:

نحن في كنيسة البركة المشيخية في فلسطين نستنكر وندين بشدة بيع بيت البركة / العروب لصالح المستوطنين ولا علاقة لكنيسة البركة المشيخية في فلسطين بهذه الصفقة المشبوهة والتي تطعن بنضال الكنيسة المشيخية في العالم والتي تساند وتدعم الشعب العربي الفلسطيني من اجل نيل حريته واقامة دولته المستقلة على ارض فلسطين وكانت الكنيسة سباقة في الاعلان عن مقاطعة منتجات المستوطنات وان وجود الاحتلال وبناء المستوطنات على ارضنا الفلسطينية غير شرعي ومخالف لكافة القرارات والمواثيق الدولية وتؤكد على حرصها بدعم القضية الفلسطينية بكافة المحافل الدولية.

تم بناء بيت البركة العروب في بداية الخمسينات ليكن مشفى للامراض الصدرية وكنيسة للعبادة وقدم عبر السنين خدمات طبية وانسانية لكافة ابناء شعبنا الفلسطيني من مسلمين ومسيحيين.

لذا ندعو كافة المؤسسات الدينية والشعبية والحكومية والغير حكومية لمساندتنا لارجاع ارض بيت البركة الى كنيسة البركة المشيخية الفلسطينية لكي يتم اعادة ترميمه واستخدامه لخدمة شعبنا الفلسطيني وان الارسالية في امريكا هي غير مخولة ببيع هذا العقار ويجب محاسبة كل من ساهم في تسريب بيع بيت البركة للمستوطنين

مع العلم ان وجود كنيسة البركة المشيخية في فلسطين قد افشل قبل عشرة سنوات محاولة بيع ارض الكنيسة الواقعة في بيت لحم وقامت الكنيسة بتسجيلها في الطابو الفلسطيني وان الكنيسة وجدت لخدمة الشعب الفلسطيني.

القس جورج عوض
راعي كنيسة البركة المشيخية في فلسطين.