الحاخام د. الون غوشان
الحاخام د. الون غوشان
الصورة: يوتيوب

قرر الحاخام اليهودي الدكتور ألون غوشان ان لا يبقى صامتا امام حرق كنيسة الخبز والسمك، ومع عدد من الحاخامات اليهود قرروا جمع الاموال لترميم الكنيسة التي احرقها متطرفون.

ويقول الحاخام: "قد تكون هذه العملية التخريبية بداية لحرب دينية، وان المتطرفين يعتقدون ان الكنيسة هي عبادة اصنام ويجب ان لا تكون على ارض اسرائيل، ولكن هذه اراء متطرفة غير صحيحة ويجب محاربتها، المسيحية ليست عبادة اصنام".

ووصل الى موقع لينغا معلومات تفيد ان الحاخام ألون غوشان يدعو المواطنين للمساهمة في ترميم قسم الزوار بجانب الكنيسة الذي احترق قبل اسابيع قليلة، ويهدف الى جمع 50 الف شيكل للمشاركة في ترميمها.

وقال ان القاطنين في الكنيسة اشخاص طيبون ومحترمون، لا يتهجمون على الدولة ويحترمون قوانينها، وفقط لكونهم مسيحيين وجد البعض انه يجب ان يحاربهم.

وأكد انه نجح في ضم عدد من الحاخامات بالرغم من وجود معارضة وسط المتدينيين، مؤكدا ان الترميم سيكون في قسم الزوار وليس بالكنيسة نفسها فهي لم تحترق، وذلك لاظهار المودّة للمسيحيين.