كنيسة الطابغة - كنيسة الخبز والسمك

بعد الاعمال الاجرامية التي قام بها عدد من المتطرفين بحق كنيسة الخبز والسمك في الطابغة، بدأ عدد من رجال الدين والشخصيات المسيحية في اسرائيل بالمطالبة باغلاق الكنائس في كل البلاد لمدة اسبوع لضرب السياحة واجبار السلطات الاسرائيلية على ضبط المجرمين، الذين على ما يبدو ينتمون للتيار اليميني اليهودي.

وتأتي هذه المطالبات بعد عشرات الاعتداءات على الكنائس المسيحية في اسرائيل خلال السنوات الاخيرة، دون تقديم اي متورط بالاعمال الاجرامية الى العدالة، بينما لو تم الاعتداء على كنيس يهودي لكانت النتيجة مختلفة.

وعلم موقع لينغا ان المطالبين بالاضراب لا يبغون القيام بمظاهرات عنيفة، وانما بهدف الضغط على الحكومة الاسرائيلية لاتخاذ قرارات جديدة في حماية المقدسات المسيحية وللامساك بالمذنبين.

هذا وسيتم عقد قداس في كنيسة الخبز والسمك، بعد غد الاحد الساعة الخامسة عصرا، بدعوة من مطرانية الروم الكاثوليك وبالتنسيق مع الجمعيات المسيحية، كما وستكون وقفة احتجاجية ضد الاعمال العنصرية.

مقطع فيديو لبداية اعمال اخماد النيران في كنيسة الخبز والسمك: