بمناسبة الذكرى المئوية للابادة الأرمنية، شارك المحامي "كيفورك نالبانديان" من البلدة القديمة في القدس، برسالته من خلال موقع لينغا، وقال: "قبل اسبوعين انتهينا من اعياد عيد الفصح الذي يذكرنا بموت الرب يسوع على الصليب وبقيامته وبالتالي اعطانا غفران الخطايا، وكمسيحي يتوجب علي ان اتذكر المذبحة التي حدثت لاجدادي وان اطالب بالحقوق وباعتراف دول العالم بالمذبحة التاريخية التي حصلت، ولكن من جهة ثانية عندي تحدي كمسيحي وهو ان امد يدي للتركي واقول له باني اسامحك باسم الرب يسوع".

وتابع: "كشخص غفر المسيح خطاياي يجب علي ان اسامح التركي الذي ارتكب مجزرة قبل مئة سنة بحق اجدادي."