بمناسبة اقتراب عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، وافق الجيش الاسرائيلي وبالتعاون مع منسق اعمال الحكومة في الضفة الغربية على السماح للمسيحيين من قطاع غزة الى العبور للضفة الغربية في فترة الاعياد.

وكجزء من الاستعدادات للاعياد المجيدة تم عقد اجتماعات تنسيق بين ممثلين عن اعمال الحكومة الاسرائيلية في الضفة ومكتب التنسيق والتواصل للادارة المدنية في بيت لحم ومسؤولون امنيون فلسطينيون وممثلون عن منظمات دولية مختلفة ورؤساء الطوائف في بيت لحم.

وكجزء من الاستعداد سيقوم الجيش الاسرائيلي مع الشرطة الاسرائيلية والادارة المدنية لمعابر بيت لحم للسماح بدخول المسيحيين بصورة اسرع واكثر سلاسة الى المدينة خلال عطلة الاعياد.

وستقدم اسرائيل تصاريح دخول لـ 700 مسيحي فلسطيني من قطاع غزة الى اسرائيل ومناطق الضفة الغربية، وسيتم منح التصارح للسكان دون سن الـ 16 وفوق سن 35 عاما، بهدف زيارة الاقارب والمشاركة في المراسيم الدينية. وستمنح التصاريح للرجال من هذه الفئة بناءا على الفحص الأمني.

وفي الوقت نفسه ستقدم اسرائيل تصاريح خروج لـ 500 مسيحي فلسطيني من الضفة الغربية لزيارة قطاع غزة، بهدف زيارة الاقرباء من الدرجة الاولى وبناءا على التشخيص الامني.