اجتمع أمس السبت في قاعة المدرسة المعمدانية في الناصرة، أكثر من خمسة وثلاثين مندوبًا عن الكنائس الإنجيلية والهيئات الإنجيلية، في اجتماع عام خاص لمجمع الكنائس الإنجيلية بشأن موضوع الاعتراف بالإنجيليين كطائفة أسوة بباقي الطوائف.

رجائي سماوي
رئيس مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل رجائي سماوي
LINGA

رحب الأخ رجائي سماوي، رئيس المجمع، بالحضور وطلب من القس مازن نصراوي، راعي كنيسة الاتحاد في القدس، أن يفتتح الاجتماع بالصلاة. ثم أشار الأخ رجائي إلى أن هذا الاجتماع هو اجتماع خاص بهدف النقاش في موضوع طارئ وهو الاعتراف بكنائس المجمع الانجيلي كطائفة إنجيلية. والتحديث عما يجري في موضوع الاعتراف.

منذر نعوم
منذر نعوم
LINGA

وقد قام الأخ منذر نعوم، السكرتير العام لموضوع الاعتراف ورئيس لجنة الاعتراف، بالمشاركة عن تقدم موضوع الاعتراف وعن الإمكانيات المتاحة للتقدم فيه. وقرأ تقريرًا ملخصًا عمّا أنجز في الماضي، وأين هم اليوم. وذكر أسماء الاعضاء العاملين على الموضوع اضافة اليه: الأخ بطرس منصور والأخ عزيز دعيم والأخ سليم حنا والأخ رجائي سماوي. وأضاف أن هناك لجنة محامين مؤلفة من المحامين: بطرس منصور، طعمة عودة، بشارة سلمان وتوماس داميانوس.

وتحدث الأخ بطرس منصور عن توحيد الطلبات للاعتراف من جميع الهئيات المحلية والأجنبية.

وقام الأخ عازر عجاج بعرض موضوع الوثيقة المتعلقة بالعلاقات مع الإخوة المسيانيين بعد حرب غزة الأخيرة. وهي وثيقة تتكلم عن كيفية تعاملنا بعضنا مع بعض في ظل الأحداث الحاصلة، بلا توتر وبروح مسيحية. وطرح إمكانية أن تكون الوثيقة ملزمة أدبيًا في تعاملنا بعضنا مع بعض، إذا ما قمنا بالتوقيع عليها.

وقال الأخ رجائي إن مجلس المجمع يوصي بقبول هذه الوثيقة لكي يوقع عليها من اقتنع بها ويريد أن تكون ملزمة له.

اختُتِم الاجتماع بالصلاة من قبل القس نزار توما، الرئيس السابق للمجمع وراعي كنيسة الناصري في الناصرة.

بيير طنوس

القس مازن نصراوي

بطرس منصور

القس يوسف دكور

الاخ سليم حنا