بصوته العذب الذي كرسه لمجد الرب و الألحان المرافقة لصوته و الكلمات المعبرة في ترانيمه التي يمجد بها الرب و يسبحه يطل علينا جريس برانسي في ترنيمتي  " ما أعظم اسم يسوع" و " في بيت عنيا ".

جريس برانسي حاصل على درجة البكالوريوس في اللاهوت من كليه بيت لحم للكتاب المقدس و خادم في كنيسة البشارة الإنجيلية –بيت جالا و أيضا خادم مع الخدمة المتجولة.

منذ صغره كان يهوى الغناء و لكن  عرف مؤخرا أن مشيئة الرب باستخدام موهبته لخدمة الرب يسوع. قبل الرب مخلصا لحياته اثر حفل ترانيم أقامه فريق التسبيح الفادي التابع لكنيسة الاتحاد الانجيليه –القدس  قبل 8 سنوات في الناصره، فلمست قلبه ترنيمة " فين المعنى في حياتي".

في تجربته الأولى التي كانت بسنة 2003 إذ اصدر ترنيمة بعنوان " آتي إليك" وعندما أكمل دراسته في كليه بيت لحم للكتاب المقدس قام بتسجيل ترنمتي " ما أعظم اسم يسوع" و " في بيت عنيا".

الترنيمتان من كلمات و الحان القس عماد خوري و التنفيذ الموسيقي الياس اسبانيولي ، ترنيمة "بيت عنايا" رنمها بمشاركة المرنمه زينا نعوم.
كما سجل ترنيمه " ربي يسوعي" في أستوديو الإعلام في كلية بيت لحم للكتاب المقدس اثر مسابقة للترانيم أثناء دراسته للاهوت في السنه الثانية.

جريس يشارك في الحفلات و المؤتمرات بصوته ، حلمه ينطلق اليوم في اصدرا اسطوانة يمجد بها الرب .

بعض الترانيم التي اهداها الاخ جريس الى زوار موقع linga

ما اعظم

في بيت عنيا

ربي يسوعي

جريس برانسي

جريس برانسي