بيت لحم - linga - عقدت كنيسة الرامة الانجيلية ماران آثا مؤتمرها الشتوي لهذا العام في مدينة بيت لحم، المدينة التي اختارها رب الامجاد ليولد بها قبل الفين سنه. وهدف المؤتمر لمشاركة اعضاء الكنيسة والضيوف في برامج ترفيهية روحية لمدة ثلاث ايام متتالية، من 26 الى 28 من الشهر الجاري في فندق ستار.

ساحة كنيسة المهد في بيت لحم

اقامت الكنيسة سهرة روحية في الليلة الاولى مع الاخ جريس برانسي وبولس عاقلة وتلاهما كلمة روحية من القس حاتم جريس راعي الكنيسة وتكلم عن "كيف تكون جاهزا" كالعذارى الحكيمات.

زارت الكنيسة في صباح اليوم الثاني كلية بيت لحم للكتاب المقدس حيث كان في استقبالهم نائب عميد الكلية القس عطالله عيساوي. وقام بجولة في الكلية معرفاً عن اهدافها وخدمتها، ومن ثم عرض فيلم وثائقي قصير عن عن الكلية والصعوبات والتحديات التي تواجه طلابها.

صورة جماعية لاعضاء كنيسة الرامة الانجيلية في كنيسة المهد في بيت لحم

في ساعات الظهر كانت زيارة خاصة لكنيسة المهد مع المرشد السياحي عيسى غطاس الذي شرح عن تاريخ الكنيسة والمراحل التي مرت بها عبر العصور.

كنيسة المهد في بيت لحم

اقامت الكنيسة سهرة روحية في الليلة الثانية مع القس جاك سارة راعي كنيسة الاتحاد في القدس حيث قام بقيادة الترانيم مع العزف على الاورغ، وقام بالقاء كلمة روحية مشجعة وتكلم عن اربعة امور مهمه للكنيسة الناجحة، وهي: كنيسة مصلية، كنيسة مملوءة من الروح القدس، كنيسة مُحبة وكنيسة شجاعة مبشرة بالانجيل.

يوم السبت اليوم الاخير من المؤتمر كان وقت حر ومن ثم زارت الكنيسة مكتبة عمانوئيل للكتاب المقدس وبعدها تشاركوا الغذاء في مطعم بربرة في بيت جالا وعادوا الى بيوتهم في الشمال.

لمشاهدة الصور اضغط/ي هنا