نظّمت جمعية "رعيتي – شركة ومحبة" في حيفا زيارة لأعضاء وأصدقاء الجمعية الى مدينة القدس يوم السبت 11 / 10 / 2014 بمرافقة الأب الياس عودة ، حيث حلّوا ضيوفاً على متحف التراث الفلسطيني في القدس. كان في استقبالهم الدكتور خالد خطيب، مدير المتحف ودار إسعاف النشاشيبي ، والسيّدة ماهرة الدجاني، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة دار الطفل العربي في القدس، حيث رحّبا بهم مؤكدين على ضرورة إطلاع أبناء الجليل على هذا المتحف وأهمية استمرار التعاون بين جمعية رعيّتي ودار إسعاف النشاشيبي . ثم قام أعضاء وأصدقاء جمعية رعيّتي بالتجوال في المتحف، حيث شاهدوا قسم الأزياء الشعبية والصالون المقدسي والمجوهرات والحلي الشعبية والمخطوطات والوثائق العثمانية والحرف الفلسطينية وأواني الفخار والأدوات الزراعية والطبخ وقاعة مجزرة دير ياسين، وقاعة هند الحسيني.

بعدها قاموا بزيارة الأماكن المقدسة في مدينة القدس بإرشاد وإشراف الأب الياس عودة، فقاموا بزيارة كنيسة القديس بطرس لصياح الديك، وكنيسة القيامة، وكنيسة بكاء السيّد المسيح حيث جلس السيد المسيح وبكى خراب المدينة القريب. كما وقف الزوار من حيفا في موقع بجبل الزيتون المُطّل على أحد المناظر الخلابة لمدينة القدس مستمعين الى شرح الأب الياس عودة.

حققت هذه الزيارة نجاحاً كبيراً من حيث إقبال الناس من حيفا على الاشتراك بها، وتعذّر على إدارة الجمعية إشراك كل من توجّه لها طالباً الاشتراك برحلة الحج هذه بسبب عدم توفر أماكن للمسافرين. وهذه الزيارة بمثابة النشاط الجماهيري الأوّل لجمعية "رعيتي شركة ومحبة"، والذي يأتي على أثر الزيارات التي قام بها أعضاء إدارة الجمعية لبيوت العائلات من أبناء رعية اللاتين في حيفا، والتي حظيت بترحيب كبير من قبلهم ، وقام العشرات بإعلان انضمامهم للجمعية، وإدارة الجمعية عاقدة العزم على الاستمرار في تنظيم مثل هذه الزيارات لبيوت العائلات من أبناء رعية اللاتين بهدف إطلاعهم على أهداف الجمعية وحثّهم على الانضمام إليها.