الناصرة: أقامت كنيسة بيت يسوع الملك ثلاثة ايام انتعاشية في مبنى الكنيسة تحت عنوان "هذه هي إرادة الله قداستكم".

شارك الدكتور رأفت وهبة بعدة عظات روحية، تحدث فيها عن معنى القداسة ومتطلباتها والحرب الروحية والثمر.

شاركت ايضا الاخت اديل من مدينة القدس باختبار شفائها من مرض السرطان وهو في مرحلة متأخرة، ومجدت الرب، واكدت انها تعيش اليوم من دون أدوية البنكرياس لان الله شفاها من مرض السكري أيضا وبأنه هو الذي يرعاها.

تخلل المؤتمر فترات تسبيح بقيادة فريق الترنيم الخاص بالكنيسة، ومشاركات بتناول الطعام معا كل يوم.

وقال راعي الكنيسة الاخ سليم شلش لموقع لينغا: " لقد كنا جميعا بروح ونفس واحدة، بارك الله الحضور في كل الأيام الانتعاشية وشعرنا كما في يوم الخمسين ".

وانهى الاخ سليم شلش المؤتمر بكلمة تشجيعية شكر فيها الجميع، خاصة الدكتور رأفت وهبة والأخت أديل وكل من قدم وشارك في هذه الامسيات الانتعاشية.

وقال سليم شلش: " لقد حاول عدو النفوس، الشيطان، ان يلغي المؤتمر بسبب الأوضاع السياسية، لكن شوق ورغبة المشاركون كانت اقوى، وتعدى عددهم الـ 90 شخصا".