يفتتح مساء الجمعة القادم 11 تموز الجاري في السادسة والنصف مساء، في قاعة دير اللاتين في شفاعمرو، وتحت رعاية سيادة المطران بولس مار كوتسو، النائب البطريركي اللاتيني العام معرض "التراث المسيحي للفسيفساء"، للفنان الشاب لؤي الياس، ابن قرية المغار الجليلية. سيتضمن المعرض 16 صورة من التراث الكنسي والانساني.

وفي حديث خاص مع الفنان الشاب لؤي الياس أفاد بأن هذا هو المعرض الأول له والذي يكشف من خلاله أعماله للجمهور، وعن هذه الموهبة قال أنها جاءت بالصدفة حيث تعرض لؤي لحادث عمل ألزمه الرقاد بالفراش لعشرة أشهر متواصلة. وكان يزوره شقيقه الأب بديع ويحضر معه صورا للوحات كنسية من الفسيفساء، فأعجب بها لؤي وطلب من شقيقه أن يبني تلك اللوحات من قطع الفسيفساء والكراميكا، وشجعه شقيقه على ذلك وبدأ بالعمل وهكذا تطورت الفكرة لديه واستطاع أن ينجز عددا من اللوحات.

ويضيف لؤي أم شقيقه الكاهن بديع عرفه بالأب بسام الدير، راعي كنيسة اللاتين في شفاعمرو وفي احدى زياراته له التقى بشابة ايطالية تعمل على لوحة من الفسيفساء لقداسة البابا، فحدثه عن موهبته وهنا اقترح عليه الأب بسام أن يقيم معرضا في رعية شفاعمرو تشجيعا له وتقديرا لموهبته.

ويدعو الأب بسام الدير، جمهور شفاعمرو والمنطقة لحضور حفل افتتاح المعرض تحت رعاية سيادة المطران بولس ماركوتسو، وبامكان الجمهور زيارة المعرض يوم السبت بين الساعة 10:00-13:00 ومن الساعة 16:00 – 21:00 وكذلك الأحد  من الساعة 16:00 – 21:00.

رسم فسيفساء - المسيح

لؤي الياس
لؤي الياس