تعرض كلا من القس عطالله عيساوي والقس موسى علاوي راعيا كنيسة عابود / رام الله وزوجاتهم الى اعتداء وحشي من قبل مجموعة من المستوطنين.

مستوطنون يتعرضون لراعي كنيسة عابود
صورة توضيحية
 

فقد هاجم مستوطنون فجر اليوم الأحد السيارة التي استقلها الرعاة الافاضل وزوجاتهم، اثناء سفرهما من مدينة بيت لحم الى الخدمة في كنيسة عابود شمال غرب رام الله، واعتدوا عليهم بالحجارة والآلات الحادة بالقرب من مفرق دير ابو مشعل، ولكن بنعمة الرب استطاع القس عطالله تغيير اتجاهه والهرب من طريق اخرى والوصول الى الكنيسة بسلام.

وذكر عضو الكنيسة فادي فانوس لموقع لينغا، ان سيارة القس عطالله عيساوي تعرضت لاضرار مادية كبيرة فيما لم يصب اي من خدام الرب وزوجاتهم بأي أذى.