قال الرب يسوع المسيح: "أنا هو القيامة والحياة، من آمن بي ولو مات فسيحيا. وكل من كان حيا وآمن بي فلن يرى الموت إلى الأبد."

رئيس وأعضاء مجلس الكنائس الإنجيلية في إسرائيل يتقدمون بتعزياتهم الحارة إلى سيادة المطران الحبيب سهيل دواني والعائلة والأقارب الأعزاء بوفاة وانتقال الوالدة الفاضلة أم إبراهيم دواني إلى الأمجاد السماوية.
تعزيات السماء لكم، ليعطيكم الله أبو ربنا يسوع المسيح، أبو الرأفة وإله كل تعزية، الصبر والتعزية والسلوان في هذه الظروف الصعبة.

لقد رقدت الوالدة الفاضلة لتكون مع المسيح، ذاك أفضل جدا، إذ أن حزننا ليس كالباقين الذين لا رجاء لهم، فان كنا نؤمن أن يسوع مات وقام فكذلك الراقدون بيسوع سيحضرهم الله أيضا معه.
صلواتنا لك أيها المطران الحبيب، أن يشددك الرب ويقويك ويغمرك بتعزياته ويعطيك القوة لمتابعة المسيرة لخدمة السيد المخلص ربنا يسوع المسيح له كل المجد.

رئيس وأعضاء مجلس الكنائس الإنجيلية في إسرائيل: عزيز دعيم،  ق. بطرس غريب، رجائي سماوي، سليم حنا، ق. ايهاب اشقر، فؤاد حداد، كميل ضو، ق. حاتم جريس، ق. نبيل سمارة.