قصف بيت مسيحي في غزة
قصف بيت مسيحي في حي الشجاعية بقطاع غزة ومقتل صاحبته جميلة عياد
 

ادى القصف الاسرائيلي على حي الشجاعية في قطاع غزة، يوم امس الأحد 27 تموز / يوليو 2014، الى مقتل السيدة المسيحية جميلة عياد، لتكون اول ضحية مسيحية في الحرب الاسرائيلية على القطاع. ابنها جريس اصيب بجراح خطيرة.

وقال شاب مسيحي، على ما يبدو من اقرباء الضحية، قال لوكالة الاعلام الفلسطينية "الوطنية" ان القصف الاسرائيلي على الفلسطينيين لا يفرق بين مسيحي ومسلم، مشيرا في ذلك الى وحدة المسيحيين مع ابناء شعبهم المسلمين في عبء هذا الصراع المرير.

مقتل مسيحية من القصف الاسرائيلي على غزة
جنازة السيدة جميلة عياد
تصوير حسام سالم

يذكر ان المسيحيين فتحوا بيوتهم وكنائسهم ومدارسهم في غزة لاستقبال النازحين من العائلات المسلمة الهاربين من القصف الاسرائيلي الشديد على بيوتهم.