شهود عيان يقولون إن راعي الكنيسة التي تعتبر أقدم كنائس قطاع غزة، فتح أبوابها للفلسطينيين النازحين.

كنيسة القديس بيرفيريوس في غزة تستقبل المسلمين الفارين من القصف الاسرائيلي

غزة - لجأ العشرات من الفلسطينيين المسلمين، من سكان حي الشجاعية، شرقي مدينة غزة، إلى كنيسة "القديس بيرفيريوس"، وسط مدينة غزة، هاربين من ضراوة قصف الجيش الإسرائيلي، لمناطقهم، والذي أسفر عن مقتل قرابة 75 شخصا وجرح نحو 200، وهدم عشرات المنازل.

وأفاد شهود عيان أن راعي الكنيسة التي تعتبر أقدم كنائس قطاع غزة، فتح أبوابها للفلسطينيين النازحين.

وقالت السيدة منى جندية، إن منزلها الواقع في حي الشجاعية تعرض لقصف مدفعي إسرائيلي عنيف، ما دفعها وأسرتها لمغادرة المنزل هربا بأرواحهم.

وأضافت:" وجدنا جثث ملقاة في الشوارع، وجرحى يطلبون منا إنقاذهم، لكننا لم نستطع أن نمد لهم يد المساعدة، وفررنا بأنفسنا".

وأكملت:" أدعو الله أن يسامحنا ويغفر لنا لأننا لم نساعد الجرحى في الشوارع، لكننا لم نكن نستطيع أن نفعل لك أي شيء".

وأشارت إلى أنها لجأت إلى منزل أهلها، لكنه تعرض للقصف، فما كان منها إلا أن لجأت وأسرتها للكنيسة.

وأعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أن 75 مواطنا من حي الشجاعية، قتلوا ، فيما أصيب 200 آخرون، جراء القصف المدفعي العشوائي الكثيف الذي تعرض له الحي صباح الأحد.

ودفع القصف سكان الحي للهروب، والبحث عن أماكن أكثر أمنا.

وتعد كنيسة القديس "برفيريوس"، من أقدم الكنائس الفلسطينية، ويرجع تاريخ بنائها إلى القرن الخامس الميلادي.