بعد مرور سنتين على استشهاد رامي تؤكد زوجته "أنا قد سامحت الأشخاص الذين قتلوا زوجي، لأنني أومن بأنها كانت وسيلة لذهاب رامي عند الرب، أنا أومن بان الحياة لها وقت والموت له وقت ولكن الرب أحب رامي وأكرمه بموته واعطاه الشهاده".

الفترة السابقة كانت بالنسبة لي من الأوقات الصعبة التي أمر بها ولكن الرب مع ذلك أعطاني قوة وتعزية خاصة وأنا متأكده بأنها نتيجة صلاة المؤمنين لي .

لي النقمة أنا أجازي يقول الرب "، وبإيماني بهذه الآيه اقول للأشخاص اللذين لن يسامحوا بأن الرب عادل فلنترك الأنتقام للرب والرب كفيل بأن ينتقم لدم إبنه بالطريقة التي يراها .. فليتمجد اسم الرب  .

الرجاء الصلاة من أجلي أنا ومن أجل الأولاد جورج، وسام وسما، وكذلك من أجل أم الشهيد وإخوتة وأخواته كي ما يقودنا الرب ويكمل عمله معنا.

عائلة رامي عياد بعد سنتين من استشهاده

قبر شهيد المسيح رامي عياد