عقدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في اسرائيل، اليوم الجمعة، مؤتمرا في مدينة سخنين في المركز الرياضي بالقرب من البلدية لمناهضة مشروع تجنيد المسيحيين العرب في الجيش الاسرائيلي. ودعت اليه القيادة العربية في اسرائيل للوقوف ضد المحاولات لتجنيد الشباب المسيحي. وحمل المؤتمر شعار "أُرفض! لست خادما".

وذكر موقع عرب 48 انه اقيمت لجنة خاصة في وقت سابق لاعداد نص ميثاق وطني شامل لرفض ومناهضة الخدمة العسكرية والمدنية الاسرائيلية، الاجبارية منها والطوعية، بمختلف اشكالها ومسمياتها، للتوقيع عليه خلال المؤتمر جميع قيادات الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد، وممثلو مختلف الهيئات والمؤسسات والجمعيات والحركات الشبابية المشارِكة.

وتعمل الاحزاب والحركات السياسية العربية في البلاد بكل طاقاتها وامكانياتها لمناهضة مشروع تجنيد الشباب المسيحي في الجيش الاسرائيل، خاصة بعد ان قام الجيش الاسرائيلي بالاعلان عن نيته في ارسال دعوات تجنيد تطوعي للشباب المسيحيين الى بيوتهم، لدعوتهم الى الانضمام طوعيا للجيش الاسرائيلي.

من ناحية اخرى وبحسب المعطيات الجديدة فإن عدد المسيحيين المتجندين بالجيش الاسرائيلي قد تضاعف ثلاث مرات. منذ قيام الدولة وحتى عام 2012 كان عدد المسيحيين المتجندين في الجيش الاسرائيلي بين 35 - 45 جندي بالسنة. عام 2014 تجند 148 شاب مسيحي في دورة تجنيد واحدة، في اذار 2014.

وقال منتدى تجنيد المسيحيين الذي يشجع المسيحيين الى الانضمام للجيش، ان الارقام الجديدة تظهر شيئ واحد وهو ان المسيحيين يبحثون عن التغيير وكسر حاجز الخوف.