بيت لحم - linga - احتفلت كلية بيت لحم للكتاب المقدس وكلية التمريض في مستشفى الكريتاس اليوم بمقر كلية بيت لحم، باختتام مشروع "زيادة القدرة المؤسساتية على عمليات التقييم الذاتي والتخطيط الاستراتيجي" بتمويل من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي، وبرعاية وحدة المشاريع في وزارة التعليم العالي. 

وقد رحب عميد كلية بيت لحم للكتاب المقدس، الدكتور بشاره عوض بالمشاركين من الكليتين، وعبر عن ارتياحه للتعاون الذي أبداه كافه الأطراف لإنجاح المشروع وفق معايير التعليم العالي. مؤكدا على ضرورة الحفاظ على استمرارية التعاون بين الكليتين، ووجه شكره للمدير العام لمستشفى الكاريتاس السيد ماهر ترجمان، والمدير الإداري ادوارد دبدوب ، والمدير الطبي الدكتورة هيام مرزوقه، ومديرة كلية التمريض في مستشفى الكاريتاس والمنسقة  السيدة وداد هواش، ومستشار المشروع الدكتور سهيل سلطان، ومديرة المشروع فاديا صالح ومنسقة المشروع الأستاذة سهام خوري، وعبر عن امتنانه الشديد لوحده المشاريع في وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطيني، وللقائمين عليه الدكتور خليل نخلة والأستاذة سهى خليلي.

ويأمل الدكتور عوض تكرار تجربة الشراكة بين الكليتين في مشاريع مستقبلية، وأكد على أهمية تطوير وتفعيل وحدتي الجودة في الكليتين. وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات على المشاركين، حيث شارك 40 معلما واداريا وطبيبا من الكليتين في دورات تدريبية مكثفة ضمن فعاليات المشروع الذي استمر لمدة عام كامل وذلك لرفع مستوى الأداء لدى المشاركين .

 وقد تنوعت الدورات من تنمية مهارات استخدام الحاسوب الى أساليب التعليم الحديث، وإدارة المشاريع وتطويرها ومهارات الاتصال وحل النزاع، بالإضافة إلى ورشات عمل لتنمية المهارات الإدارية ونشر ثقافة الجودة في مؤسسات التعليم العالي . كما تخلل التدريب زيارة ميدانية لوحدة الجودة في جامعة البولتكينك في الخليل للإطلاع على تجربة رائدة في مجال ضبط الجودة. ومن الجدير بالذكر أن تأسيس وحدة جودة ونوعية في كل كلية وجامعة يقع ضمن  إستراتيجية وزارة التعليم العالي الفلسطينية، والتي قطعت شوطا طويلا في هذا المجال، حيث ساهمت بتمويل وتوجيه العديد من الجامعات والكليات لتحقيق الهدف المنشود.

كلية بيت لحم للكتاب المقدس وكلية التمريض تحتفلان بانتهاء مشروع التقييم الذاتي والتخطيط الاستراتيجي