عبر المواطن حسن ملحم عن استيائه نتيجة توزيع مواد تنبشرية  قبل الافطار الرمضاني في بلدة عرعره و جاء حديثه عبر موقع كل العرب الالكتروني ان  نجله استلم كتبا تبشرية  وقت الافطار  اذ قام نجله بتسليم المواد التبشرية الى ابيه  و قال بانها هذه هدية رمضان!!! يقومون بتوزيعها على السكان في المنطقة.
و يضيف حسن انه خلال معاينته للمواد  اتضح له انها مواد تبشيريه و استفسر عن الامر مع سكان القريه و الحي  اذ افادوا بان حصلوا على المواد ذاتها و يبين التقرير الذي نشر عبر الموقع استياء حسن ملحم بقوله "كيف لهم الدخول الى منطقة يسكنها المسلمون ويوزعون الكتب التبشرية، وما زاد غضبنا بان هذه الكتب توزع على انها هدية شهر رمضان!!! مع العلم بانها لا تمت بصلة لهذا الشهر، بل تمس بقدسيتة. ففي منطقة المثلث لا يوجد مسيحيون، كافة الاديان السماوية مقبولة علينا ونحترمها، ولا نعرف الهدف من وراء هذه الحملة التبشيرية ومن يقف ورائها، فلن يجدوا في المثلث من يعتنق الديانة المسيحية".

وهذا توجه ملحم الى احد الائمه و اطلعه على المواد  اذ طالبه بعدم متابعتها لانها تناقض الديانة الاسلامية  و تمس بالديانة المسيحية على حد قول الامام ، و يكمل حديثه للموقع "فهذه الاعمال من شأنها ان تعمق الطائفية وتخلق الحقد، وتعتبر استفزازية للمشاعر".

يشار الى ان هناك بعض التعليقات الجدليه عبر الموقع "كل العرب" الالكتروني  حول الخبر  و انفرد الموقع حصريا  بنشر الخبر!!! و احتوى على صور يبين فيها نجل حسن ملحم  مع المواد تبشيرية .