اختتمت كنيسة الاتحاد المسيحي الانجيلية –القدس مؤتمر الشباب يوم الثلاثاء الماضي و الذي استمر أربعة أيام  في فندق الروسي ببيت لحم  و الذي اتخذ عنوان "الاختلاف بين الشباب و الشابات" و شارك به 14 شاب و شابة .
حيث قدم الأخ فريد شحادة ندوة بعنوان "العلاقة بين الشاب و الشابه" و ندوة أخرى بعنوان "الحب" و أيضا قدمت الأخت ميسون ندوة بعنوان "الاختلاف بين الشاب و الشابة من ناحية تفكير كل منهما بالأخر".

وفي اليوم المفتوح شاركت الكنيسة المعمدانية الأولى و قادت فترة التسبيح ، و قاد القس مازن نصراوي السهرة الروحية .
يذكر انه المؤتمر يعقد لمرة الثالثة على التوالي ، و أخذت الندوات  و النقاشات بتفاعل من قبل الشبيبة و كان مجد الرب بشكل قوي و الجميع لمس حضوره.