انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيديو لرجل يهودي آمن بالمسيح، وبعد أن كان يكره الفلسطينيين اصبح يحبهم ويتمنى لهم أن يعرفوا المسيح كما عرفه هو وغيّر حياته.

جاء بالفيديو:
اهلا وسهلا، اسمي دافيد لازاروس، انا يهودي... يهودي من أرض إسرائيل.
أنا يهودي وقد توصلت لمعرفة يسوع، المسيا اليهودي. بسبب ما فعله يسوع في قلبي.. انا كنت العدو للشعب العربي، حتى اني كرهت الشعب الفلسطيني... انا جندي بالجيش الاسرائيلي. ويسوع غيّر قلبي. ..

أريد أن اخبركم لقد أصبحت أحب أخوتي واخواتي العرب وأحب الشعب الفلسطيني... وانا اتمنى وآمل الأفضل لكم وآمل ان تعرفوا يسوع أنتم ايضا، وان تتعلموا ان تحبوا شعبكم وحتى أن تتعلموا ان تحبوا شعبي. الرب يبارككم، لقد تمتعت بالتكلم اليكم اليوم، صلوا من أجل شعبي، نحن نحبكم... شكرا لكم.

---

لقد غير المسيح حياة هذا الرجل، وحوّله من كاره للعرب وللشعب الفلسطيني الى محب لهم ويصلي من أجلهم. هذا هو الهنا الذي نعبده ونفتخر به...بالهدوء والمحبة والسلام يغيّر الشعوب والتاريخ... لك المجد يا يسوع.