"كلّ ما فعلتم لواحد من هؤلاء إخوتي الصغار، فلي قد فعلتموه."

أقامت جمعية بيت الرجاء للمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة في بيت لحم احتفالاً بمناسبة عيد الميلاد المجيد وذلك يوم الخميس الموافق 19 كانون الأول 2013.

تخلل الاحتفال ترانيم وتمثيلية ميلادية قام بتقديمها أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة المنتمون للمؤسسة بحضور أهاليهم وأصدقائهم من كافة مناطق الضفة الغربية. وقد قام بعض الأطفال أيضاً بتسميع الآيات الكتابية عن ظهر قلب شاكرين الله على نعمته في حياتهم.

 تمّ تقديم أيضا رسالة للميلاد شجّع فيها المتكلّم الحضور وذكّرهم برعاية الله لحياتهم وتدبيره لأمورهم، كما شدّد على أهمية المغفرة في الحياة المسيحية، ولا سيّما في هذا الوقت من السنة، متمّثلين بالرب يسوع المسيح الذي غفر لنا جميع ذنوبنا.

تأسست جمعية بيت الرجاء عام 1963 من قبل الآنسة مي اللدعة من مدينة يافا، وقد اشتهرت بمقولتها أنّه بالرغم من أنّها فقدت بصرها إلّا أنّ الله أعطاها رؤية وبصيرة حتّى تؤسس بيت للمكفوفين. تطوّرت هذه الخدمة لاحقاً لتقدّم الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة أيضاً.

في الوقت الحالي، تقدّم الجمعية خدماتها لثلاثين شخصاً، وتحرص على أن تعتني باحتياجاتهم الروحية بشكل كبير والحياتية أيضا.

لقد تمّ تأسيس هذه الجمعية بالإيمان وعملها مستمرّ بالإيمان، وتتخذ الجمعية من آية "على الرب توّكلت" المذكورة في مزمور 31 شعاراً لها.