بالتنسيق مع القس نزار توما راعي كنيسة الناصري في الناصرة والقس جاك سارة مدير كلية بيت لحم للكتاب المقدس عُقد مؤتمر تسبيح وعبادة لقادة وخدام الكنائس الانجيلية في كنيسة الناصري بالناصرة، يوم أمس الخميس، حيث تم ّدعوة معلمي المؤسسة العالمية للتسبيح والعبادة على المستوى العالمي.

 بعد كلمة ترحيب وصلاة من القس جاك سارة، قام الاخ مجد شوفاني بالتعاون مع عازفي الجيتار والايقاع الاخوة ايهاب وشادي عبيد، باحياء تسبيح وعبادة لنخبة من ترانيم فريق الحياة الافضل وترانيم اخرى.

 شارك القس نزار توما باختباره عندما دعي الى قبرص والتقى هناك مع المرنمين ليديا شديد والاخ هرماس سمير، وقد بدت له في الافق فكرة اقامة تسبيح كتابي في البلاد فقام على اثرها بالترتيب مع القس جاك سارة ودعوة الكنائس لاقامة مثل هذه المؤتمرات، وقد قام بتلبية الدعوة لمؤتمر التسبيح عدة اشخاص من مختلف الكنائس منها: حيفا، الرامة، شفاعمرو، طرعان والناصرة.

اشترك في المؤتمر الاخ (اساف بوربا) البرازيلي الاصل والمرنم المعروف بكتابته لمئات من الترانيم، فهو موسيقي منذ أكثر من 38 سنه وهو قائد للعبادة والتسبيح وله الكثير من التسجيلات على الاقراص المدمجة، زار عدة دول بعد ان اعطاه الرب رؤيا، طلب منه فيها مشاركة الغنى والبركة الالهية مع المؤمنين في كنائس العالم، فذهب مطيعاً لصوت الرب الى عدة اقطاب منها كوبا، حيث سمع هناك الموسيقى الرائعة وبدأ على اثر ذلك في سنوات الثمانينات باقامة ستوديوهات للترانيم الروحية لتسجيل الموسيقى، اذ لم يقم ايَ احد بتسجيلها انذاك، وقد تم بعدها نقل الكثير من الالات الموسيقية والتقنية لدعم هذه الاستوديوهات.

كانت احدى اهم التسجيلات انذاك انتاج كاسيت مع المبشر الالماني الذي غزى بحبه لله قارة افريقيا ليجلب شعبها لمعرفة الخلاص بالرب يسوع، وقد تمّت من هناك بداية لانفتاح فكرة فتح استوديوهات في الشرق الاوسط عن طريق العمل مع فريق "ترانيم السماء" الاردني عام 1997 وهو يعمل الان مع الاخ (سلام عميش) مؤسس الفريق. ايضا بدأ بعدها الاخ اساف بالعمل مع فريق (سات 7 ) وفريق ( الحياة الافضل ) وغيرهم، وقد تمت اقامة العديد من الانتاجات من خلال هذه الشراكة الروحية والتعاون الاخوي، كما شارك الاخ اساف الذي اسمته امه بهذا الاسم طبقا لما رأته من خلال رؤيا بانه سيكون ممسوحًا للترنيم، مع شعب منطقة الشرق الاوسط من خلال مؤتمر عقد عام 2001 في قبرص حيث حضرت 70 فرقة للتسبيح في مؤتمر مُوّحد كان فريداً من نوعه، وقد امتد العمل من هناك الى بلاد اخرى مثل مصر، حيث عمل هناك مع قصر الدوبارة.

حضر المؤتمر كذلك اخوة معلمين وقادة تسبيح من اسبانيا وانكلترا

القس (مايك هيرون) رئيس للعبادة، هو معلم وعازف بيانو كاتب للعديد من الكتب وكاتب موسيقي، وهو شريك في الخدمة مع الاخ اساف، مشهودَ له كأب وزوج وقائد عبادة، انضم للعمل مع الاخ اساف عام 2003 وكان له رؤية مستقبلية لاقامة تسبيح وعبادة مع الكنائس العربية الفلسطينية، علّم عن التسبيح والعزف، وقد شارك عن معنى التسبيح فقال: ان التسبيح يعني الانحناء للامام بينما وجه الشخص العابد يتجه للارض، واضاف أن التسبيح هو الامر الوحيد الذي سيصاحب الانسان للابد اذ ان الله العلي قد خلق الانسان لهذا الغرض المجيد، اي للتسبيح، وان يسوع هو مركز حياته ودعى يسوع بترنيمة ليأتي مرة ثانية الى مدينة طفولته (الناصرة) حيث شرب من ماءها ولعب فيها وهو طفل. وقد حثّ الحضور على الترنيم والكلام مع الرب مقتبساً من (مزمور 29) فالترانيم الروحية للانسان المختبر روح الرب تاتي مباشرةً بشكل ارتجالي، لها صوت الشلالات والرعد حينما تعظم كل الكائنات الرب. واكمل قائلاَ: ان الرب يريد اعطاءنا رداء تسبيح جديد (اشعياء 61) هكذا اعطى الرب السيدة العذراء لترى قوتها بالهها عندما رنمت تسبيحتها المشهورة : "تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي" ( لوقا 1 :47 ) اذ كانت ترنمها في كل مرة كانت تنظر بها الى ثمرة بطنها" الرب يسوع " وهي لا تصدق ما يحدث لها من فرح وغبطة لان" القدير قد صنع بها عظائم"، هذا الاله العظيم يريد ان يعوض لكل ابناءه الفرح عوضاً عن روح الياس والحزن من خلال التسبيح والعبادة، التي فيها قوة اشعاع الهي يذكرنا بيوم ولادة الرب يسوع، فاينما تواجد الرب يسوع كان هناك التسبيح والعبادة.

حضر المؤتمر ايضًا الاخ باتيستا وهو مُنتج موسيقي لسنين طويلة وعازف جيتار، الاخ ساندرو عازف الايقاع، والاخ البرازيلي ناريفال الذي كان مرسلاَ يعيش في الولايات المتحدة، وله خدمة في عدة اماكن لتدريب الخدام، كما انضم للمؤتمر أيضًا الاخ الاردني عامر مطالقة وقرينته.

من الجدير بالذكر ان قادة مؤسسة التسبيح والعبادة سيساهمون بالتعليم عن العبادة ايام الاحد، الاثنين والثلاثاء في مدينة بيت لحم.

ويشار بالذكر ان فريق التسبيح لكنيسة الناصريين سوف يشارك بالتسبيح يوم الجمعة، اما فريق الفا فسينضم للمشاركة بمؤتمر التسبيح صباح يوم السبت.

القس جاك سارة
مدير كلية بيت لحم للكتاب المقدس القس جاك سارة يرحب بالحضور

مجد شوفاني
الاخ مجد شوفاني يقود فقرة التسبيح الاولى

مجد شوفاني