بيت لحم- بمناسبة الانطلاقة الرابعة للمبادرة المسيحية الوطنية، تنطلق مساء يوم غد السبت احتفالية إطلاق نداء عيد الميلاد المجيد 2013 والتي ينظمها "كايروس فلسطين" في قاعة المعهد الاكليريكي لبطريركية اللاتين في بيت جالا.

وستصدر المبادرة بهذا الصدد كتيبا من إنتاج مؤسسات المجتمع المدني، بحيث يتصدر موضوعا فلسطينيا كل أحد من آحاد زمن المجيء الذي يتحضر فيه المسيحيون حول العالم ولادة السيد المخلص يسوع المسيح.

وقد ساهم عدد من المؤسسات في إعداد الكتيب وعنونة أبوابه التي ستتصدر أيام الآحاد أسبوعيا بأمل ورجاء لحين الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

وقد تمت الشراكة مع مركز بديل ومؤسسة الضميرلرعاية الأسير وحقوق الانسان، بالاضافة الى مساهمة مثمرة من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال ومؤسسة سانت إيف لحقوق الانسان، بالاضافة الى معهد أريج للأبحاث التطبيقية.

وستضاء شمعة الأمل الأولى في الأحد الأول من الشهر القادم باستهلال الحديث عن اللاجئين والمخيمات في بيت لحم بورقة عنوانها "النكبة مستمرة" من إعداد مركز بديل، يتبعها إضاءة لشمعة السلام في الأحد الثاني وتصدر موضوع الأسرى الذي ستقدمه مؤسسة الضمير، فيما يتجديد الايمان بالمبادئ والقيم الوطنية منها حرية الأسرى والمطالبة بتبييض سجون الاحتلال وتحويلها الى متاحف ومستشفيات لخدمة أطفالنا، ومن ثم سيتفرع الموضوع لعرض مسهب عن الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال والتأثير السلبي الذي يطالبهم نتيجة الحبس الانفرادي تعرضها الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال. يلي ذلك، إضاءة الشمعة الثالثة المسماة بشمعة الحب في الأحد الثالث متصدرة موضوع العائلات المقدسية ولم شملها بدفء المحبة، وأخيراً وبعد طول ترقب، ستضاء شمعة الفرح الأخيرة قبيل الاحتفال بولادة السيد المسيح، والتي ستركز بمحورها على عنف المستوطنين الاسرائيليين والاعتداءات التي تطال الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة والقدس، مستذكرين الاضطهاد الذي طال الطفل المسيح إبان ولادته من الملك هيرودس.