القدس - linga - اختتمت كنيسة الجلجثة المعمدانية مخيمها الصيفي للأطفال أمس بمقرها في القدس الذي تم عقده من الفترة 15 إلى 19 حزيران واتخذ المخيم  اسم " المحبة " تحت شعار "عمق رجاء".

وقال راعي الكنيسة والمسئول عن المخيم القس ستيف خوري ان هدف المخيم تقريب الأطفال للمسيح و تعرفهم على الكتاب المقدس ،وقد اشتمل المخيم ضمن نشاطاته على تعلم الترانيم و آيات وقصص من الكتاب المقدس ورقصات تطبيقية على الترانيم والأشغال اليدوية وألعاب ترفيهية.

وأضاف القس ستيف إن المخيم  استطاع إيصال قصص الكتاب المقدس من خلال طرق للامنهجية بالنشاطات التي اشتمل عليها المخيم، وتحقق هدف المخيم من خلال إعطاء رغبة في تعرف الأطفال على الكتاب المقدس .

يذكر أن  المشاركين سيقوموا بعرض الرقصات والترانيم وأعمالهم الفنية التي تعلموها،  وسيكرم المشرفين على النادي عقب حفل سيقام في الكنيسة يوم الأحد بحضور أهالي المشاركون.

اخبار مسيحية - الجلجثة المعمدانية تنهي مخيم المحبة

اخبار مسيحية - الجلجثة المعمدانية تنهي مخيم المحبة

اخبار مسيحية - الجلجثة المعمدانية تنهي مخيم المحبة

اخبار مسيحية - الجلجثة المعمدانية تنهي مخيم المحبة