نظمت جمعية تطوير حارة النصارى بالمشاركة مع الطوائف المسيحية في مدينة القدس مسيرة احتجاجية للتنديد بالاعتداءات على الكنائس والمقابر المسيحية من قبل متطرفين يهود كان اخرها قبل اسبوع.

وقد انطلقت المسيرة الاحتجاجية بمشاركة 70 شخص من أمام كنيسة القيامة في حارة النصارى (الربع المسيحي) بالقدس القديمة واتجهوا لكنيسة جبل صهيون، ورفعوا لافتات استنكارية عبروا فيها عن استيائهم من اعتداءات المتطرفين التي طالت مقدساتهم المسيحية.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد القت القبض على اربع شباب من المستوطنين اليهود تتراوح أعمارهم بين 17 و 16 سنة، ضبطتهم متلبسين أثناء القائهم حجارة كبيرة على شواهد القبور المسيحية في القدس بهدف تحطيمها.

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية
شاب يحمل الصليب في مقدمة المسيرة الاحتجاجية / تصوير سعيد القاق

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية
المسيحيون يعبرون عن استنكارهم / تصوير سعيد القاق

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية
الصليب وعلم الفاتيكان بالمسيرة المسيحية / تصوير سعيد القاق

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية
المحتجون بطريقهم الى جبل صهيون / تصوير سعيد القاق

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية

مسيرة بالقدس احتجاجا على الاعتداءات على المقدسات المسيحية
لافتة تحتوي على صور من الاعتداءات على المقدسات المسيحية / تصوير سعيد القاق