من آمن بي ولو مات فسيحيا

زوجة الفقيد عايدة واولاده جابر، توفيق، هاني، هارون ويوسف وبناته هند، سيدة، ورانيا واخواه ايليا وطارق وعموم آل قبطي وآل مقلشي وأقربائهم وانسبائهم ينعون اليكم بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم

فرج جابر قبطي
(أبو جابر)

المنتقل الى رحمته تعالى عن عمر يناهز 82 عامًا، وسيشيع جثمانه من قاعة كنيسة الاقباط الارثوذكس الى الكنيسة ومن ثم الى مثواه الأخير في الناصرة.

وذلك في تمام الساعة الخامسة بعد ظهر يوم الأحد الموافق 15/09/2013

تقبل التعازي أيام الاثنين، الثلاثاء والأربعاء من الساعة 4 بعد الظهر حتى الساعة 9 مساءً وذلك في قاعة كنيسة الاقباط في الناصرة.

الرب أعطى والرب أخذ ليكن اسم الرب مباركًا