قامت خدمة الشباب في كنيسة ماران اثا بترتيب رحلة ترفيهية إلى بينت بول هجوشريم في منطقة كريات شمونه –شمال البلاد.  تهدف الرحلة  الى زيادة روح الوحدة والتعاوون في الفريق، إضافة إلى قضاء وقت من الشركة الممتعة معا.

اشترك في الرحلة 21 شاب وشابة من الكنيسة،  في حال وصولهم للمكان تم استقبالهم من قبل المسؤولين هناك الذين بدورهم قدموا لهم التدريب والإرشادات اللازمة، واستلام الأسلحة مع الذخيرة (كرات دهان ملونه) والثياب اللازمة  للاشتراك في سلسلة الألعاب . من الجدير ذكرة أن الشباب قد اشتركوا في ثلاثة ألعاب بعد أن تم تقسيمهم إلى فرقتين :

  1. لعبة خطف العلم : بحيث بتنافس الفريقين على خطف العلم ، الفريق الفائز هو الفريق الذي ينجح أولا في الوصول إلى العلم.
  2. حماية العلم: أحدى الفرق تملك العلم والثانية تهدف إلى خطفة .
  3. نحمي ونخطف: كلا الفرقتان تملك علما من مسؤولية كل فرقة أن تحمي علمها  وأيضا ان تخطف العلم للفرقة الثانية .

من الجدير ذكرة ان الألعاب الثلاثة دارت في إجواء الفرح والمغامرة، اشتراك الشبيبة معا ضمن هذه الألعاب قادهم إلى العمل معا والتخطيط المستمر من إجل تحقيق الهدف ، التوتر والمغامرة من أجل الكسب كان عاملا جيدا في تطوير قدراتهم في العمل ضمن الفريق الواحد من أجل تحقيق الهدف.

لم يترك الشبية المكان قبل أن يقوموا بالصلاة والشكر لأجل هذا اليوم الأمر الذي أثار دهشة المسؤولين عن المكان واستفسارهم عن الخدمة وأهدافها إضافة إلى قرارهم بترتيب سعر خاص لكافة الكنائس الانجيلية في البلاد
بحالة زيارتهم لبينت بول هجوشريم.

وبعد ثلاثة ساعات من المغامرة والترفيه عاد الشباب إلى بيوتهم فرحين يحدثون ويتذكرون مغامراتهم معا .

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب

اخبار مسيحية: خدمة الشباب