من مراسلنا في الاراضي الفلسطينية دانيال عاقلة

عابود – رام الله

لقد قامت كنيسة ألله في ألأراضي ألمقدسة، يوم ألسبت ألموافق 16 – 5 – 2009  برسامة ألأخ موسى علاوي في رتبة ألقسوسية في حفل بهيج تم في كنيسة ألله في عابود بحضور مندوب كنائس ألله في ألأراضي ألمقدسة، ألقس جاري هول، ومرسل كنيسة ألله في  ألأراضي ألمقدسة، وراعي كنيسة الله في عابود، القس ناصر علاوي . والقس عطاالله عيساوي، راعي كنيسة ألبشارة في بيت جالا، و عميد الشؤون الادارية في كلية. بيت لحم للكتاب المقدس. والقس فكتور بحبح راعي كنيسة جماعات الله في يافا. والقس نجيب عطية راعي كنيسة عمانوئيل في  حيفا، والسيد  ألياس عازر , رئيس مجلس قروي عابود. كما وحضر ألحفل ألعديد من ألأخوة والأخوات من الرملة، واللد ، وعابود.

أفتتح  ألأحتفال ألقس ناصر علاوي بكلمة ترحيب بالحضور والصلاة، ومن ثم رنم ألحضور ترنيمة " أنت مليكنا" بقيادة جوقة كنيسة اللد. وبعدها تكلم ألقس جاري هول بكلمة أفتتاحية قصيرة، وقامت ألأخت سهيلة خوري، مديرة مدرسة عابود ألمختلطة بالترجمة. وقرأ  ألأخ علاء عنفوس  من رسالة بولس ألرسول  الى أهل أفسس 4: 7 – 13، ومن أنجيل متى 9: 36 – 38 .

وتبعه ألقس تاصر علاوي بكلمة حث فيها ألأخ موسى حيث فال " وأنا الآن أعيد الحث  يا أخ موسى  باسم ربنا يسوع المسيح لتتذكر أية منزلة رفيعة وخطيرة دعيت إليها. وهي كونك سفير الرب ووكيله. لتعلّم شعب الرب وتنصحهم. وترشدهم  ليخلصوا بالمسيح خلاصا  أبديا."

و قدم القس عطاالله عيساوي وعظة حث فيها ألأخ موسى والحضور الى أهمية أن نكون أمناء في خدمتنا للرب، مركزين على ألرب عيوننا، وجل اهتمامنا منصب على عمل مشيئته في حياتنا. وكانت وعظة مؤثرة وقوية ومباركة  تكلمت لقلوب ألجميع.

وبعد ذلك قام ألقس جاري هول ومسح ألأخ موسى بالزيت، وتم وضع ألأيادي عليه والصلاة لأجله بمشاركة رعاة الرب ألموجودين، واعطي يمين ألشركة، وسلمه شهادة ألرسامة. وقام ألقس ناصر علاوي بتسليم ألكتاب ألمقدس للقس ألمرسوم موسى علاوي.

وشارك ألأخ فادي عنفوس بكلمة شكر للقس موسى علاوي على خدماته، ومحبته، وتضحياته في خدمة للرب ورعيته في عابود.
وطلب ألقس ناصر علاوي من ألأخت سلوى علاوي، زوجة ألقس موسى علاوي أن تقف بجانب زوجها. وقال" ان ألزوجة هي معينة لزوجها في ألخدمة، وتدعم مجهود زوجها في خدمة ألرب، وكنيسته، ورعيته. لأنهم  شراكة في ألخدمة  المقدسة". وصلى من أجلها ومن أجل خدمتهما.
وجوقة كنيسة اللد، سبحت ألله بعدة ترانيم شارك فيها ألحضور. وانتهى ألحفل بالصلاة ألختامية. وقدم ألحضور ألتهاني للقس موسى علاوي وزوجته.