تحت رعاية خدمة بيت الصلاة وعظائم الله ومجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل، أقيم اليوم الجمعة، يوم صلاة تحت عنوان "صرخة من قلب الناصرة" في فندق جولدن كراون في الناصرة.

واجتمع ما يُقارب الـ 600 شخص من المسيحيين العرب في الجليل والمسيانيك (اليهود المسيحيين) والكثير من الأجانب الذين قدموا من أكثر من 15 دولة، من دُول اوروبية وافريقية وآسوية وامريكية للمشاركة في هذا الحدث المميز.

افتتح البرنامج عريف الحفل القس اندراوس ابو غزالة الذي عاد مؤخرا للإقامة في الناصرة مع عائلته، فرحب بالحضور ورفع صلاة البركة.

بعدها شارك ضيف الحدث رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي، بخطاب قصير باللغة الانجليزية عن ابن الناصرة الرب يسوع المسيح وعن والدته العذراء ابنة الناصرة. وقال انه فخور لانه يسكن في مدينة الرب يسوع، وشدد على اهمية ان يعيش المسيحيين والمسلمين بسلام ووفاق في بلد المسيح. وذكر ان للمسيحيين والمسلمين تاريخ وتقاليد مشتركة ولكن للأسف بدأ يُستغل الدين في القرن الماضي لمصالح واغراض سياسية. وقال انه بالرغم من هذا فان محبة وصداقة اهل البلد الواحد تعدّت هذه الازمة بنجاح واحبطت مخططات شريرة، ونوّه ايضا الى اهمية الاستقرار والشعور بالامان بين المواطنين العرب واليهود لتحقيق الرفاهية والسلام المنشود. وفي النهاية شكر الحضور من أجانب وعرب على اختيارهم لاقامة هذا الحدث الخاص في الناصرة.

ثم قام القس اندراوس وبمشاركة الحضور بالصلاة من اجل رئيس بلدية الناصرة، وطلب الجميع البركة على حياته.

بعد ذلك قام اربعة أشخاص بالوقوف على المسرح مع أربعة ابواق من الاربع جهات وقاموا بالتبويق سبع مرات. حيث نوّه القس انداروس على اهمية التبويق بالكتاب المقدس حيث ذكر 117 مرة. وقال ان البوق يمثل نفخة الله التي تعطي حياة وخصوصا البوق ذو اللون الفضي المخصص لاعلان الحق الالهي اذ انه يبث صوت نقي وواضح للشعب، وقد استخدم في العهد القديم ليكون اداة أساسية تستعمل في بيت الرب، وانه يمثل حضور الرب وسط شعبه وهو الصوت الذي يجمع الشعب وينظم الحياة كما انه يحذر من المعارك، وانه سيوقظ الكنيسة في الايام الاخيرة، وهو اشارة الى العروس التي هي شعب الله. اما النفخ فيه فانه يشير الى الروح القدس.

بعد الصلاة شارك فريق الرب رايتي من كفر ياسيف بقيادة الاخ نقولا عودة، بعدة ترانيم انتعاشية وتعبدية.

ثم تشكلت مجموعات للصلاة وقاموا برفع الصلوات وطلبوا من الله ان يسكب روحه على الحضور وعلى البلاد والحكومات ودول الشرق الأوسط، وأن يعطي الله الحكم للحكام لادارة البلاد بحسب مشيئته. وان تصبح الناصرة "ناصرة للضعيف والمستضعف" وبلدة تستقبل مسحة الرب للشفاء لكل شعبها.

وشاركت مديرة خدمة بيت الصلاة وعظائم الله الاخت رانيا صايغ بكلمة تشجيعية دعت فيه الحضور الى الصلاة من اجل البلاد ودول شرق الاوسط.

كما وشارك فريق الترنيم من كنيسة أدوناي روعي (الرب راعي) من تل أبيب بترانيم تعبدية باللغة العبرية والانجيليزية، أفرحت الحضور فراحوا يرقصون ويسبحون الرب معا.

بعدها وبطلب من القس ديفيد ديميان تقدّم المؤمنين العرب المحليين الى الأمام، تلاهم المؤمنين المسيحيين اليهود (المسيانيك)، وطلب من الاجانب الصلاة من أجلهم لبركتهم.

انقروا هنا لمشاهدة كل صور ألبوم صورة صرخة من قلب الناصرة (193 صورة)

القس اندراوس
القس اندراوس عريف الحفل، ومن اليسار زياد فراج يترجم للغة العبرية

جرايسي
رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي يشارك بكلمة قصيرة عن ابن الناصرة الرب يسوع

الابواق الاربعة
تبويق 7 مرات بأربع ابواق من أربعة جهات

نقولا عودة
نقولا عودة يقود فريق الرب رايتي

صلاة
اجانب من عدة دول يرفعون الصلوات لرب السماء

صلاة
نساء يرقصن ويسبحن الرب

فريق ادوناي روئيه
قائد فريق ترنيم أدوناي روئية من تل أبيب

صلاة
الحضور يرفعون الايادي ويصلون من اجل بعضهم البعض

انقروا هنا لمشاهدة كل صور ألبوم صورة صرخة من قلب الناصرة (193 صورة)