قامت مجموعة يهودية في منطقة السامرة بتعليق اعلانات في الشوارع تحذّر من مجموعات مسيحية تأتي للتطوّع في المناطق الزراعية في بعض المستوطنات في المنطقة.

وكتبوا على اللافتات باللغة العبرية: "خطر – المسيحيون يتربصون لليهود في الحقول والكروم لقتل نفوسهم" واضافوا عبارات اقتبسوها من "أصدقاء اسرائيل المسيحيين".

مسيحيون يرنمون في حقل بمنطقة السامرة
مسيحيون يرنمون ويهللون في احد الحقول بمنطقة السامرة - تصوير فاليري اوستروفسكي

ويقول مؤيدو الجماعات المسيحية وهي جماعات تدعم بعض المستوطنات ماديًا لبعض، انهم ليسوا مبشرين، ويُدعون "مسيحيون يحبون اسرائيل". أما معارضي هذه الجماعات فيقولون ان هذا الدعم له أهداف وهي جذب أكبر عدد من اليهود الى المسيح.

وقال موقع صوت الصوت اليهودي الذي نشر الخبر، ان المستوطنين الصقوا شعارات لفتت انتباه المئات من المستوطنين تعارض هذه المجموعات وتطالب بعدم ادخال هؤلاء المسيحيين الى المستوطنات.

ويدّعي المعارضون أن هذه المجموعات المسيحية التي استطاعت التقرّب الى مئات المستوطنين هي مجموعات خطيرة، لان رؤيتهم وهدفهم هو مشاركة المسيح الذي يعرفوه مع السكان ويوصلون البشارة الى العائلات اليهودية بيتًا بيتًا.