عقد يوم أمس إجتماع في سانت مرجريت- الناصرة، بمبادرة حياة المحبة وبمشاركة مندوبي كنائس عديدة، بهدف التخطيط و البحث في عدة نقاط، تخص الحملة التبشيرية العتيدة ان تقام تحت عنوان العودة الى اورشليم . 

رحب ألاخ رجائي بالحضور ثم شارك القس مجدي (مدير هيئة حياة المحبة) بتأمل من سفر الامثال الاصحاح الثالث والعدد الاول، مشيراً الى أهمية حفظ شريعة الرب ووصاياه وبعدها شارك الموجودون بترانيم روحية متنوعة.

افتتح القسم الثاني من الإجتماع بالصلاة من القس إدوار طنوس، ليستكمل بعدها الحاضرون بقية الاجتماع في التخطيط للحملة التبشيرية، حيث طرحت نقاط وأفكار هامة لتنفيذها معاً كجسد المسيح الواحد من خلال الحملة، وتقسم بعدها الحضور الى مجموعات بحسب المناطق الجغرافية للتخطيط وطرح أفكار للمناطق المحددة. وكانت هنالك أيضا فرصة لتناول وجبة الغذاء بمشاركة الحاضرين.

ويذكر أن الحملة ستكون في الصيف من تاريخ 7.7 حتى 17.7 والتي ستبدأ بمؤتمر لتشجيع الكنيسة حيث سيكون المتكلم الرئيسي فيه الكاتب والواعظ الشهير جوش ماكدويل ( الذي كتب :كتاب وقرار ، برهان جديد يتطلب قرار، الشاهد، نجار وأعظم وكتب كثيرة أخرى). وسترسل حياة المحبة دعوات لاحقاً للكنائس لدعوتها رسمياً للمؤتمر والإشتراك في الحملة.

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم

اخبار مسيحية- حياة المحبة - العودة الى اورشليم