أعلنت الشرطة اليوم  الاربعاء انها تمكنت من كشف ملابسات الإعتداء على الكنيسة اللوثرية الذي وقع بتاريخ 30/6/2013 من قبل مجهولين والقت القبض على 3 أشخاص في رام الله اعترفوا بالقيام بهذا الاعتداء.

وأوضح بيان إدارة العلاقات العامة و الإعلام بالشرطة انه وبناء على شكوى مقدمة من مفوض الكنيسة اللوثريه حول قيام مجهولين بالدخول الى الكنيسة والعبث بمحتوياتها وكتابة شعارات مسيئة للديانة المسيحية وسرقة بعض محتوياتها، وعلى الفور توجهت قوة من شرطة المباحث العامة الى المكان وقامت بكشف معاينة لمسرح الجريمة وتبين أن عملية الدخول الى الكنيسة تمت من خلال خلع احدى النوافذ، وتمكنت الشرطة بعد البحث والتحري وجمع المعلومات من حصر الإشتباه بأحد الأشخاص والذي اعترف بالتهمة المنسوبة اليه بالإشتراك مع شخصين آخرين وأنهم قاموا بكتابة شعارات مسيئه للديانه المسيحية للتمويه على جريمة السرقة التي قاموا بها وانه لا يوجد خلفيات اخرى للموضوع.