قال الرب يسوع: "دعّوا الأطفال يأتون الّيَ ولا تمنعوهم، لأن لمثل هؤُلاء ملكوت السماوات مرقس "10:14

قامت الكنيسة المعمدانيّة في عيلبون للسّنة الخامسة على التوالي بالتعاون مع جمعيّة تبشير الأولاد بادارة الأخ فادي حنا باقامة مخيمها الصيفي (جيدز جيمز ) والمسؤول عنه الأخ صموئيل باشا بالتعاون مع اللجنة الخاصة، وقد اشترك في المخيم ما يقارب ال 80 ولد وبنت كانوا قد اتوا من داخل عيلبون ومن اماكن اخرى حولها.

 ساعد في المخيم ما يقارب 30 شخص من بينهم مسؤولين ومرشدين جاءوا من مناطق محليّة مختلفة منها الناصرة عيلبون المغار وغيرها، كذلك شارك فريق عمل اجنبي قد اتى من اميركا بريطانيا سنغافورة ايرلندا هونغ كونغ وبلاد اخرى.

ابتدأ برنامج المخيم اليومي بفقرة التسبيح حيث رنّم الاولاد "ربي انا عايز ارنم ليك"، " ربي يسوع بيحبني "وترانيم اخرى جلبت أجواء الفرح والبهجة التي ظهرت من خلال حركات الأطفال وابتساماتهم.

بعد فترة العبادة الصباحيّة انقسم الاولاد الى 3 مجموعات بحسب اجيالهم ليشاركوا في دورة مؤلفة من 4 محطات مدة كل منها نصف ساعة، يتشاركون بها على التوالي فبينما تبدأ احدى الثلاث مجموعات بالاصغاء الى قصة الكتاب المقدس تقوم المجموعة الثانية بالتعرف على بلد من بلاد الشرق الأوسط، وفي هذه الاثناء تقوم المجموعة الثالة بالمشاركة بألعاب الماء، بعد النصف ساعة الأولى تنضم مجموعة قصة الكتاب الى حلقة نقاش تدور حول قصة الكتاب وهكذا دواليك.
 اصغى الاولاد الى خمسة قصصٍ من الكتاب المقدس وهي : قصة زكا العشار, قصة الصبي مفيبوشت من( 2صم4:4)، نوح وبناء والفلك، الوزير الحبشي، وقصة الرسول بولس من اعمال 12.

بعد استراحة الفطور شارك الاولاد بفعاليتين من عدة فعاليات كان منها : علماء صغار، تدبير منزلي، اشغال وفنون، كرة قدم، دفاع عن النفس، رقص، ودراما.
من الجدير بالذكر ان احد ابطال القفز الحر والحائز على الميدالية الذهبية( الأخ جون) كان قد زار المخيم في اليوم الأول وعرض فيديو للقفز من الطائرة مع مجموعة من ابطال هذه الرياضة، حيث شهد عن عمل الرب في حياته وكيف اعانه السيد في التغلب على مخاوفه.

 وبهذا يكون مخيم (جيدز جيمز) قد اختَتَمَ اسبوعه الرابع على التوالي في قرية عيلبون باحتفال حضره ُ اهالي الاولاد الذّين عرضوا نشاطاتهم وفعالياتهم التي قاموا بها خلال الاسبوع.
 شارك الأخ الفاضل حنا عيد برسالة عن اهمية المحبة والسلام، الامان والضمان في حياة الطفل، وقد اقتبس من( انجيل مرقس 10) حيث أكدَّ من خلال الكلمة بأن الله قادر على تسديد كل الاحتياجات لكل من يسأله.

 احتفل جميع المرشدين باختتام المخيم في( بيت براخا ) بيت البركة في منطقة مجدال نواحي طبريا حيث استمتعوا بالشركة وبعشاء فاخرٍ معاً.

زارت مجموعة كبيرة من المرشدين مركز مريم الدولي في مدينة الناصرة واستمتعت بعروض الميديا هناك حيث شاهدت 4 افلام قصيرة تبدا بقصة التكوين والنبوات عن المسيح وتنتهي بالام صلب وقيامة الرب يسوع.

 كنيسة عيلبون المعمدانية وراعيها القس حنا عيد، تشكر جزيل الشكر كل من ساهم واشترك في انجاح هذا العمل الرائع وليبارك الرب تعب محبة كل العاملين لمجد اسمه.