بحضور مجلس امناء المدرسة وادارة وطاقم المدرسة ولجنة اولياء امور الطلاب وممثلة بلدية الناصرة وجمع غفير من اهالي الخريجين، إحتفلت المدرسة المعمدانية يوم الجمعة 7 حزيران 2013، بتخريج الفوج الـ 59 من طلابها في قاعة بيركوفيتش في مدينة الناصرة العليا. أفتتح الاحتفال بكلمة صلاة على فم معلم الكتاب المقدس واللغة الانجليزية في المدرسة، القس راندي جرين وقام بعرافة الاحتفال الاستاذ غسان شحادة.

تخلل البرنامج مجموعة من الكلمات التي القيت في هذه المناسبة من قبل الطلاب الخريجين ومدير المدرسة، الدكتور اسامة معلم. أما الاستاذ بطرس منصور، المدير العام للمدرسة، وجه للخريجين في كلمته سؤالي استفهام عن ماذا وكيف، حيث قال:"سنسأل الخريجين في السنين القادمة نفس السؤالين وهما: ماذا حققتم؟ ماذا انجزتم؟ وعلامة الاستفهام الثانية: كيف حققتم ذلك؟ وماهي اهمية الامانة والعمل الجاد وكيف تستخدم نجاحك لترد لشعبك وعائلتك؟".  

 كذلك قدم الطلاب عددا من الفقرات الفنية التي نالت استحسان الحضور. وقدم طلاب الصف الثالث ترنيمتي ربي انا عايز ارنم ليك وايها الفخاري الاعظم  وتم ايضا عرض شرائح محوسبة تظهر انجازات طلاب المدرسة العلمية والرياضية والفنية، اضافة الى الفيلم الذي اعده الطلاب الخريجين .

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على الطلاب بالاضافة الى نسخة من الكتاب المقدس لكل واحد منهم. ويذكر ان المدرسة المعمدانية والتي تاسست في العام 1932، هي المدرسة الانجيلية الوحيدة في إسرائيل وتعتبر من اهم 10 مدارس في البلاد وفي رصيدها العديد من الانجازات قد نالت الكثير من الجوائز المحلية والعالمية.