عقدت الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة يوم امس الجمعة، حفل وداع للقس فيل هيل وزوجته انجيلا.

وكان القس فيل هيل قد خدم كراعي للكنيسة المعمدانية المحلية لمدة سنتين بالاضافة كونه مدرسا في كلية الناصرة الإنجيلية اللاهوتية. وخدم القس هيل ايضا كعضو في اللجنة التنفيذية في رابطة الكنائس المعمدانية في اسرائيل ومؤخرا كعضو في مجلس إدارة المدرسة المعمدانية في الناصرة

وقد قدم القس فيل هيل وزوجته انجيلا للسكن في إسرائيل قبل 5 سنوات وخدما بين الكنائس المعمدانية العربية بعد قضاء اكثر من 30 عاما من الخدمة كقس وراعي في إنجلترا.

اشتمل حفل الوداع على كلمات ومشاركات من القس عازر عجاج والقس الدكتور برايسون آرثر من كلية الناصرة للاهوت والاخ منذر نعوم رئيس رابطة الكنائس المعمدانية في اسرائيل والاخ راني سابا احد شيوخ الكنيسة المعمدانية المحلية.

وبالإضافة الى هؤلاء، قدم رئيس مجلس إدارة المدرسة المعمدانية في الناصرة، المهندس ناجد عزام، الشكر للقس فيل لمساهمته باعتباره عضو في  مجلس إدارة المدرسة ولإعطاء منظور جديد للخدمة في المدرسة.

وشكر القس فيل هيل جميع أولئك الذين حضروا وأشار إلى المحبة التي يكنها في قلبه للمؤمنين المسيحيين العرب في إسرائيل. وشارك بكلمة على قلبه للكنيسة المعمدانية المحلية حيث قال: " جدوا للبحث عن مواهبكم وإطلقوها للعمل.

كما ووجه كلامه للمدرسة المعمدانية حيث قال لهم انه يجب ان يكون التركيز الرئيسي لها هو الارسالية. وحث المدرسة المعمدانية لاتخاذ موقف قوي في مشاركة الإنجيل.

في نهاية الاحتفال، اشترك الاصدقاء والقساوسة الذين اتوا من مختلف انحاء الجليل في شركة الطعام معا.