اجتمع عدد من المؤمنين من كنائس مختلفة مساء يوم الجمعة 14 حزيران \يونيو 2013، في كنيسة دير الأب أوجو في مدينة الناصرة، بهدف ان يكونوا معا في صلاة لأجل وحدة جسد المسيح والتي هي نبؤة للأيام القادمة كما عبّر عنها الأخ نبيل ابو نقولا المسؤول عن فريق "الحياة الجديدة". افتتح امسية الصلاة التأمل والعبادة هذه الاخ نبيل نقولا، مرحبا بجميع من حضر وقال، "ان هذا الاجتماع هو شكر واعلان يرتفع  بصوت واحد من قلوب الأخوة المؤمنين يعلنون به عن محبتهم  للرب يسوع"،  مقتبسا من انجيل (يوحنا 15 :13 ) "ليس لأحد حبٌ أعظم من هذا أن يضع احدٌ نفسه لأجل أحبائه" "اذ أنه اعظم حب عرفه التاريخ،  ومن خلال هذا الحب فالكل مدعو ان يكونوا واحد بالمسيح".

 كانت مجموعة "مونتي دو جوروزاليم"، والتي تعني الصعود الى اورشليم، من ضمن الذين من حضروا هذا اللقاء. وتهدف هذه المجموعة، والتي اتت من سويسرا بلجيكا  فرنسا وتزور البلاد منذ سنة 1984، الى عيش الوحدة المحبة والتقرب للرب يسوع. وكون هذه المجموعة حجارة حية، فهي تسعى لبناء جسد المسيح الواحد والتمثل ببساطة الأطفال وبمعونة الروح القدس.

حضر الاجتماع ايضا اخوة يهود مسيانيين مؤمنين وقد رّنم الجميع بأربع لغات هي الفرنسية والانكليزية والعربية والعبرية وتمت قراءة من الكتاب المقدس من انجيل يوحنا الاصحاح 17 والاعداد 21-26 باللغة الفرنسية والعربية، تلاها ترنيمة "ربي يسوع يا حياة نفسي دع صوتك يسكت ظلمتي وهب لي دوما استيعاب". استمر اجتماع الصلاة والعبادة هذا لمدة 3 ساعات ساد فيها الفرح والسلام الذي رافقته اضواء الشموع. وفي نهاية اللقاء، رُفعت طلبات شكر وصلاة للرب يسوع ثم ترّنم الجميع ترنيمة السلام كلٌ بلغته وهم  متشابكي الايدي.