أدان البطاركة ورؤساء الكنائس في القدس ممارسات الشرطة الاسرائيلية بحق رجال الدين والمصلين والحجاج خلال فترة اعياد القيامة وخاصة يوم سبت النور.

وافتتح رؤوساء الكنائس بيانا أصدروه اليوم الاحد بالتعبير عن ما شاهدوه من "مناظر مروعة للمعاملة الوحشية التي تعرّض لها رجال الدين، وعامة الناس، والحجاج في البلدة القديمة بالقدس خلال سبت النور"، حيث أكدوا على أن "يوم فرح تحول الى حزن كبير وألم لعدد من اخوتنا المؤمنين الذين تعرضوا لسوء معاملة على أيدي عدد من رجال الشرطة الاسرائيلية الذين تواجدوا حول بوابات البلدة القديمة والشوارع المؤدية الى كنيسة القيامة".

وأكد رؤساء الكنائس على أنه "من غير المقبول أن يتعرض رجال الدين وعامة الناس للضرب بوحشية وبدون تمييز، وأن يمنعوا من دخول كنائسهم وأديرتهم تحت ذريعة الأمن والنظام" بالرغم من تفهم الحاجة الى الأمن والنظام.

وطالبوا الحكومة الاسرائيلية بتحميل المسؤوليات الى أصحابها وإدانة اعمال العنف التي مارستها الشرطة الاسرائيلية بحق المصلين ورجال الدين، مشيرين الى أن ممارسات الشرطة الاسرائيلية تزداد صرامة عاماً بعد عام بالرغم من رفض وشجب الكنائس لهذه الممارسات.

كما أدان رؤوساء الكنائس "كل الذين القوا باللوم على الكنائس وحمّلوها مسؤولية الاجراءات الاسرائيلية خلال اسبوع الآلام"، مؤكدا أن "الحقيقة عكس هذه الادعاءات، وجميع رؤوساء الكنائس بالقدس يدينون هذه الممارسات والانتهاكات لحقوق المسيحيين في الصلاة في الكنائس والمقدسات"، وطالب البيان الحكومة الاسرائيلية بالسماح للجميع بوصول بحرية الى الاماكن المقدسة خاصة خلال اسبوع الآلام بحسب التقومين الشرقي والغربي.

وصدر البيان عن مجلس كنائس القدس والذي يضم كافة الكنائس المعترف بها في الأراضي المقدسة ومن يمثلهم وهم: البطريرك ثيوفيلوس الثالث – كنيسة الروم الأرثوذكس، البطريرك فؤاد طوال – كنيسة اللاتين، البطريرك نورهان مانوغيان – كنيسة الارمن الارثوذكس، الاب بيير باتيستا بيتسابيلا – حراسة الارضي المقدسة، رئيس الأساقفة الأنبا ابراهام – كنيسة الاقباط الأرثوذكس، رئيس الأساقفة سواريوس ملكي مراد – كنيسة السريان الأرثوذكس، أبا فصيحة سيون – الكنيسة الارثوذكسية الاثيوبية، رئيس الأساقفة جوزيف زريعي – كنيسة الروم الكاثوليك، رئيس الأساقفة موسى الحاج – الكنيسة المارونية، المطران سهيل دواني – الكنيسة الاسقفية، المطران منيب يونان – الكنيسة اللوثرية، المطران بيير ملكي – كنيسة السريان الكاثوليك، المونسينيور جوزيف انطوان كليكيان – كنيسة الأرمن الكاثوليك.