اقيم لقاء فطور الخدام هذا الشهر في كنيسة جماعات الله في الناصرة بمشاركة عدد من الخدام وقسس الكنائس الانجيلية في البلاد.

ابتدأ اللقاء بكلمة ترحيب من راعي كنيسة جماعات الله في الناصرة المضيفة لهذا اللقاء هذا الشهر القس ادوار طنوس. ودعا الجميع الى الاشتراك بالفطور الجماعي.

وبعد الافطار كانت مشاركات من الخدام الذين حضروا اللقاء، مفتتحا القس ادوار بمشاركة قصيرة عن تاريخ الخدمة في المدينة والتي ابتدأت في البيوت قبل 18 سنة. وكيف ان الرب بارك وخلص نفوس كثيره في هذه الخدمة ومن ثم  شارك بقراءة من سفر زكريا 9:9 "ابتهجي جدا يا ابنة صهيون اهتفي يا بنت اورشليم.هوذا ملكك يأتي اليك هو عادل ومنصور وديع وراكب على حمار وعلى جحش ابن اتان".
حيث تكلم من خلال الاية عن السلام والصلاة من اجل السلام. ومن ثم رحب بالقس مون القادم من كوريا والذي ساعد وساهم في دعم الخدمة في الكنيسة هناك.

بعدها شارك الاخ منذر نعوم المسؤول عن مجمع الكنائس الانجيلية الراعية لهذه اللقاءات عن اجتماع المجمع العام والذي سيقوم ليومين متتاليين من تاريخ 22 الى 23 في شهر ايار القادم، وعن كيفية وضع خطه جديدة للخدمة وكيفية استغلال القدرات والامكانيات في بناء ملكوت الله . وطلب الاخ منذر من المسؤولين على الخدمة في كنيسة جماعات الله في الناصرة بالتقدم الى الامام داعيا القسس ايضا بالتقدم لكي يصلوا من اجلهم ومن اجل الكنيسة وخدامها، وقد شارك الصلاة كل من القس نزار توما والقس حنا كتناشو.

شارك الاخ امجد شوفاني عن اقامة خدمة جديدة بعنوان المنتديات المسيحية المحلية في الديار المقدسة واقترحها امام الخدام والقسس، وشرح عن اهداف الخدمة ورؤيتها.(لزيارة المنتدى).

شاركت الاخت رانيا صايغ عن يوم الصلاة العالمي الذي سيقام في 31/5 من الساعة التاسعة صباحا وحتى الواحدة والنصف ظهرا في فندق جولدن كراون في الناصرة، والهدف من هذا الاجتماع التوحد في يوم الصلاة بقلب واحد من خلال الاية التي تقول: فاذا تواضع شعبي الذين دعي اسمي عليهم وصلّوا وطلبوا وجهي ورجعوا عن طرقهم الردية فانني اسمع من السماء واغفر خطيتهم وابرئ ارضهم. وعرضت ايضا مقطع فيديو لعدة دقائق عن يوم الصلاة العالمي الذي كان في السنة السابقة وشجعت الجميع على الحضور والصلاة معا.

شارك الاخ علاء نصرة من كنيسة الحياة الافضل بالرملة برؤية لبناء مبنى كبير للكنيسة بقيادة الاخ اسكندر منير.

واخيرا انتهى الاجتماع بترنيمة ابانا وبكلمة صلاة من الاخ فيصل نجار.