رام الله - قال شهود عيان من قرية الطيبة الواقعة شرقي رام الله، أن مجموعات من المستوطنين احتلت منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، ديراً "كنيسة" لناسك فرنسي في القرية ذات الأغلبية المسيحية، ورفعوا عليها علم إسرائيل ونجمة داوود الحمراء.

ووفقاً لأحد سكان القرية، فإن مجموعة كبيرة من المستوطنين، وصلت إلى الدير التي تقع على أطراف القرية، واقتحمته عنوة، واحتلته ورفعت عليها علم إسرائيل ونجمة داوود.

وأكد الأب عزيز راعي طائفة اللاتين في الطيبة، أن المستوطنين احتلوا الدير، وهو دير لناسك فرنسي في جبل بين دير جرير والطيبة، وهو غير مسكون بشكل دائم، ويقع في وسط جبل يتوسط المنطقة بين دير جرير والطيبة من جهة، ويقع بين مستوطنة عوفرا والقرى المجاورة من جهة أخرى.

وأكد الأب عزيز أن الدير قريب جداً من المنازل، ولا يبعد عن بيوت قرية الطيبة اكثر من 500 متر، وكذلك الامر بالنسبة لبعض المنازل في قرية دير جرير القريبة.