قام مستشفى الناصرة (الإنجليزي) يوم الجمعة الفائت، بوضع حجر الأساس لوحدة القسطرة المزمع بنائها هذه السنة. وقد ابتدأ الحفل في اوديتوريوم برنات في المستشفى، الذي قامت بعرافته السيدة رندة الياس، مديرة التمريض في المستشفى، وابتدات بقولها ان لم يبن الرب البيت فباطل يتعب البنائون.

وقد القى مدير المستشفى د. بشارة بشارات كلمة شكر لكل من ساهم واعطى، مرحبا بالضيوف. وقد شارك عدة اشخاص عن أهمية هذه الوحدة التي من شأنها أن تنقذ حياة كثيرين، علمًا أن نسبة أمراض القلب في الناصرة هي الأعلى في البلاد. وبعدها تحدث رئيس بلدية الناصرة المهندس رامز جرايسي عن اهمية المشروع للمدينة ككل و اهمية التعاون بين مستشفيات الناصرة الثلاثة لتقديم الخدمات الطبية للسكان.

بعد القاء الكلمات في الأوديتوريوم، قام الجميع بالانتقال الى موقع البناء، حيث شارك القس سهيل بطحيش بالآيات الكتابية التي تتحدث عن العطاء مثل المعطي المسرور يحبه الرب، ومغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ.. حيث شكر من ساهم وأعطى، بعدها صلى من أجل بركة الرب على البناء وشكر الرب من أجل الذين تبرعوا.

بعدها، قام طاقم المستشفى بقراءة تعهد، به تعهد الطاقم امام الله والناس، بتقديم الخدمات لكل من يحتاج برأفة ومحبة وقامت مجموعة من المتبرعين وادارة المستشفى، بقص الشريط عن حجر الأساس.

يذكر انه مستشفى الناصرة ( الإنجليزي) هو أقدم مستشفى في المنطقة كلها، حيث تأسس سنة 1861 على يد طبيب مرسل اسكتلندي من أصل ارمني، حيث بدأ خدمته في الناصرة، واستمرت مسيرة المستشفى من غير توقف حتى يومنا هذا.