رام لله - اقيم في كنيسة  "تجلي الرب" للروم الأورثوذكس في رام الله مساء اليوم الجمعة قداس الجمعة العظيمة، حيث اقيمت رتبة جناز السيد المسيح في قداس احتفالي كبير، حضره المئات من أبناء الطائفة بحضور لجنة ووكلاء الكنيسة وأبناء الشبيبة والمؤسسات الأرثوذكسية في مدينة رام الله.

وقد ترأس الرتبة قدس الأرشمندريت غلاكتيون عواد الرئيس الروحي لرام الله واللواء وراعي الطائفة قدس الإيكونومس يعقوب خوري. في جو فصحي يمجد درب المسيح وآلامه على الصليب ورنموا التقاريظ الدينية الملازمة لجناز المسيح ورفعوا سرير المسيح بكل اعتزاز طائفين به في الكنيسة وممجدين موته وقيامته في اليوم الثالث. و شاركت جوقة الترتيل التابعة للكنيسة بترتيل تقاريظ الجناز، والجموع يستمعون الى الصلوات برهبة وخشوع.

وبعد انتهاء القداس، أقيمت الدورة التقليدية حيث انطلقت المسيرة من باحة الكنيسة وطافت حول الكنيسة في الشارع الرئيسي، تتقدمهم فرقة كشافة سرية رام الله و حاملات الطيب وبمشاركة الآباء وجموع كبيرة من المصلين وجوقة الترتيل مرتلين تراتيل الجناز.

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله

جناز المسيح والجمعة العظيمة في رام الله