احتفلت الكنيسة المعمدانية المحلية وكنيسة الناصرة العليا المعمدانية صباح اليوم الاحد، في احتفال مشترك بأحد الشعانين في قاعة المدرسة المعمدانية في الناصرة. وقد حضر الاحتفال ايضا اكثر من 70ضيفا من كنيسة ماران اثا كالفري تشابل في سان دييجو، كالفورنيا، وعلى راسهم راعي الكنيسة، القس راي بنتلي الذي شارك بتحية للمؤمنين في بلد المسيح، الناصرة، وعبّر عن فرحه وفخره بالتواجد معهم في الاراضي المقدسة.

قاد الخدمة الاخ رياض حداد وشارك الاخ ابراهيم قبطي بتامل عن قصة الشعانين ودخول المسيح الى اورشليم مستعينا بايات من انجيل متى والاصحاح 21. كما وعلت الهتافات بصوت المرنمين والمؤمنين الحاضرين الاحتفال بالتسبيح والتهليل لملك المجد الظافر الذي دخل اورشليم كملك منتصر ومتواضع.

وفي النهاية قام الاطفال بالدوران وهم يحملون الشموع ورافعين اغصان الزيتون بمشاركة الكبار ايضا، مهللين ومرنمين اوصنا اوصنا في الاعالي.

وفي الختام اشترك الجميع معا في التضيفات الخفيفة والشركة المباركة.