التقى نزلاء بيت المسن (ابن عيزر) بعد ظهر يوم الثلاثاء 23\4\2013 مع قسم الخدمات الروحية الذي بدوره اعتاد ان يزور منذ مدة طويلة اخوات في قسم التمريض  كن قد عملن في المستشفى، وقد انهين عملهن بسبب التقاعد، و يقمن في بيت المسن. والجدير بالذكر ان الاخت ميسر غطاس، هي اخر من تبقى من الاخوات، وهي تتمتع بصحة جيدة وقلب ينبض بالمحبة لاخواتها هناك ولكل من يزورها .قدم القس الفاضل سهيل بطحيش كلمة صغيرة مرحبا بها بالاخوات شارحا المعنى العميق لكلمة (ابن عيزر ) التي تعني حجر المعونة، والتي ترمز الى ان الله معونتنا فهو يشددنا ويشجعنا على السير قدما معه جنبا الى جنب بالمحبة والايمان .كما شكرهم على الضيافة وعلى اهمية الوجوه المبتسمة التي رحبت بالزوار.

ورنمت بعدها الاخوات عدة ترانيم  جمعت بين 3 لغات، العربية والعبرية والانكليزية، عن الشكر لله بهذا اليوم السعيد وخلاص الرب مثل ترنيمة اوصنا في الاعالي وغيرها من الترانيم الاخرى.

شاركت الاخت فيليس، وهي احدى المرسلات، بكلمات بسيطة وسلسة عن حياتها واختبارها كانسانة خدمت الرب في عدة اماكن في العالم وقد اصبحت اليوم في سن متقدمة مع انها لا تزال تشعر بانها شابة ونشيطة، وشاركت بكم هي قوة عظمة عناية الله ومحبته، وان المراحل المختلفه التي يمر بها الانسان في حياته وعل الرغم من قساوتها احيانا، الا ان الله يبقى امين ومحب وعلينا ان نتذكر دائما امانته التي تدعو للنصرة والفرح. فمع امتداد عمر الفرد وكبر السن، لكن الانسان يستطيع ان يصغي لصوت محبة الله الذي يقول دائما : انا احبك. 

في نهاية اللقاء نال الجميع بركة وحماية الرب الداخلين والخارجين  وتشاركوا بالتضييفات الخفيفة.