قام الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة بزيارة كنيسة المهد في مدينة بيت لحم في اخر محطة له قبل انهاء زيارته التي استمرت ثلاثة ايام لاسرائيل والضفة الغربية.

اوباما في كنيسة المهد
باراك أوباما والرئيس محمود عباس في كنيسة المهد

بيت لحم: قام الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة بزيارة كنيسة المهد في مدينة بيت لحم في اخر محطة له قبل انهاء زيارته التي استمرت ثلاثة ايام لاسرائيل والضفة الغربية.

وقال مراسل لفرانس برس ان اوباما دخل الكنيسة مع وزير خارجيته جون كيري، والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وضربت عاصفة ترابية قوية القدس ظهر الجمعة مما اضطر اوباما الى التحرك بالسيارة بدلا من المروحية بحسب ما اعلنت الشرطة الاسرائيلية.

واغلقت الشرطة الاسرائيلية تماما الطرق الرئيسية بين بيت لحم والقدس مما سمح للموكب بالتحرك بسرعة من فندق الملك داود في القدس الغربية الى ساحة المهد في بيت لحم بعد مروره بالجدار الفاصل الذي تبنيه اسرائيل حول الضفة.

وفي مدينة بيت لحم، كانت المحلات مغلقة وتابع المارة في صمت دون اي حماس وحمل بعضهم لافتات كتب عليها "لا عودة الى السلام".