عادت الى البلاد يوم الخميس الفائت بعثة المدرسة المعمدانية في الناصرة لطلاب صفوف العواشر والحوادي عشر بعد جولة لمدة اسبوع في انجلترا. وقد اشتملت البعثة على عشرين طالباً وطالبة قادها الاستاذ عزيز بنا والمعلمة اليزابيث شحادة.

اشتملت الزيارة الاشتراك في خدمة كنيستين معمدانيتين في منطقة برايتون والترنيم فيهما وزيارة ملجأ للمسنين في مدينة وورثي حيث رنم الطلاب بالعربية والانجليزية للمسنين . كما زارت البعثة مدرسة كاردينال نيومان في برايتون وتفاعلوا مع طلابها.

زارت البعثة ايضاً خلال تواجدها في انجلترا مدينة اوكسفورد والعاصمة لندن واستمعت هناك الى شرح عن المعالم الحضارية والتراثية والثقافية للمدينتين.

و حول اهمية مثل تلك الرحلات، قال الاستاذ بطرس منصور المدير العام للمدرسة لموقع لينغا، ان المدرسة تقوم بهذه الرحلات لكنائس وخدمات انجيلية في الخارج لنعطي طلابنا فرصة للخدمة التطوعية ولتطوير علاقات مع طلاب من عمرهم ولكشفهم لتأثير روحي من خلال هذه الخدمات.
بالاضافة لذلك فان هذه الرحلات وبطبيعة الحال تتيح المجال لزيارات المعالم الثقافية والحضارية للبلد الذي يزورونه.

و يذكر ان البعثة المدرسية كانت ضيفة على الاتحاد المعمداني لجنوب شرق انجلترا .